إن جزت بحي ساكنين العلما

ديوان ابن الفارض
شارك هذه القصيدة

إنْ جزْتَ بِحيٍّ ساكنينَ العَلَما

من أجلهم حَالي كما قَدْ عُلِمَا

قُلْ عبدُكم ذابَ اشتياقاً لكُمُ

حتى لو ماتَ من ضَنىً ما علما

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الفارض، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الفارض

ابن الفارض

عمر بن علي بن مرشد بن علي الحموي الأصل، المصري المولد والدار والوفاة، أبو حفص وأبو القاسم، شرف الدين ابن الفارض. أشعر المتصوفين. يلقب بسلطان العاشقين. في شعره فلسفة تتصل بما يسمى (وحدة الوجود)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

اقض على خلك أو ساعد

اِقضِ عَلى خِلِّكَ أَو ساعِدِ عِشتَ بِجِدٍّ في العُلى صاعِدِ فَقَد بَكى جَفني دَماً سائِلاً حَتّى لَقَد ساعَدَهُ سَعِدي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

أقول بعمان وهل طربي به

أَقولُ بِعَمّان وَهَل طَرَبي بِهِ إِلَى أَهلِ سلعٍ إِن تَشَوَّفتُ نافِعُ أَصاحِ أَلَم تَحزُنكَ ريحٌ مَريضَةٌ وَبَرقٌ تَلالا بِالعَقيقَينِ لامِعُ فَإِنَّ الغَريبَ الدَارِ مِمّا يَشوقُهُ

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

حي الرباب وتربها

حَيِّ الرَبابَ وَتِربَها أَسماءَ قَبلَ ذَهابِها اِرجِع إِلَيها بِالَّذي قالَت بِرَجعِ جَوابَها عَرَضَت عَلَينا خُطَّةً مَشروقَةً بِرُضابِها وَتَدَلَّلَت عِندَ العِتا بِ فَمَرحَباً بِعِتابِها تُبدي مَواعِدَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المرقش الأكبر - سرى ليلاً خيال من سليمى

شعر المرقش الأكبر – سرى ليلاً خيال من سليمى

سَرى لَيْلاً خَيالٌ مِنْ سُلَيْمى :: فأَرَّقَني وأصْحابي هُجُودُ فَبِتُّ أُدِيرُ أَمْرِي كلَّ حالٍ :: وأَرْقُبُ أَهْلَها وهُمُ بعيدُ عَلى أَنْ قَدْ سَما طَرْفِي لِنارٍ :: يُشَبُّ لها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً