إن بني زيد مليحو الشكل

ديوان الأخطل

إِنَّ بَني زَيدٍ مَليحو الشَكلِ
كَم فيهِمِ مِن فَعلَةٍ وَفَعلِ
يَخطِرُ بِالمِنجَلِ وِسطَ الحَقلِ
يَومَ الحَصادِ خَطَرانِ الفَحلِ

نشرت في ديوان الأخطل، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

كرات دستنبوية نضدت

كُراتُ دَسْتَنْبُويَةٍ نُضِّدَتْ مختلفاتِ الشَّكْلِ والمنظَرِ فمستديرُ الشكلِ ذو سُمْرَةٍ كأنَّهُ جُمْجُمةُ العنبرِ ولابسٌ للنورِ ذو نُمرةٍ والحسنُ كلُ الحُسْنِ للأَنْمرِ وعسجديُّ اللونِ ذو صُفْرَةٍ…

وتيس عجيب الشكل يأكل باسته

وتَيسٍ عجيبِ الشَّكلِ يأكلُ بِاسْتِه ويَبعَرُ مِن فيهِ ويَحسَبُه شِعْرا يُبَصْبِصُ في وجَهْي لدى الأُنس بالّذي يُلَفُّ على الخَيشوم إن رُعْتُه زَجْرا ويُوسِعُني مهما تَخلَّف…

شهدت على الزيدي أن نساءه

شَهِدتُ عَلى الزَيدِيِّ أَنَّ نِساءَهَ ضِياعٌ إِلى أَيرِ العُقَيلِيِّ تَزفِرُ بَلَوتُ بَني زَيدٍ فَما في كِبارِهِم حُلومٌ ولا في الأَصغَرينَ مُطَهَّرُ فَأَبلِغ بَني زَيدٍ وَقُل…

لا تدعواني اليوم إلا باسمي

لا تَدعُواني اليَومَ إِلّا بِاِسمي لَيسَ المُحامونَ كَمَن لا يَحمي تَكفيكَ يَربوعٌ أُمورَ الحَزمِ بِكُلِّ صَوّالٍ وَقورٍ شَهمِ يَخطِرُ دوني خَطَرانَ القَرَمِ قَومٌ يُقيمونَ ضَجاجَ…

تعليقات