إن الوجود الحق بي يتلفظ

ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

إن الوجود الحق بي يتلفظُ

وبكل ما يلقى إليَّ ويلفظُ

والكل فان وهي تقديراته

كالبرق لما في الدجى يتلظظ

فالكائنات كلامه عن أمره

ناش له الروح الشريفة ملحظ

وله كلام ثابت في نفسه

وهو القديم به البرية توعظ

من غاظه أمر فقد جهل الذي

هو حاكم وهناك منه أغيظ

والأمر علم الله في ملكوته

والملك جاهله هناك مقيِّظ

فيظل مطموس البصيرة في عمىً

عن رشده شَرِه الدنية لغمظ

الله أكبر ما أعز إلهنا

وأجله فيما يرق ويغلظ

متنزه متقدس عن كل ما

تدري العقول وكل فكر يعكظ

وهو الذي ظهرت بنا آياته

وتفصلت فبذكره نتلمظ

ولكم فتى فتنته صورة حكمه

هو نائم لكنه مستيقظ

إن الوجود الحق يظهر دائماً

ما عنده أزلاً كذا هو يحفظ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

وكنى الرسول عن الجواب تظرفا

وَكَنى الرَسولُ عَنِ الجَوابِ تَظَرُّفاً وَلَئِن كَنى فَلَقَد عَلِمنا ماعَنى قُل يا رَسولُ وَلا تُحاشِ فَإِنَّهُ لا بُدَّ مِنهُ أَساءَ بي أَم أَحسَنا الذَنبُ لي

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

إقرأ سلامي على من لا أسميه

إِقرَأ سَلامي عَلى مَن لا أُسَمّيهِ وَمَن بِروحي مِنَ الأَسواءِ أَفديهِ وَمَن أُعَرِّضُ عَنهُ حينَ أَذكُرُهُ فَإِن ذَكَرتُ سِواهُ كُنتُ أَعنيهِ أَشِر بِذِكرِيَ في ضِمنِ

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

أفلح من كانت له قوصره

أَفلَحَ مَن كانَت لَهُ قَوصَرَه يَأكُلُ مِنها كُلُ يَومٍ تَمَره Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان علي بن أبي طالب، شعراء صدر الإسلام، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً