إن النسك وأصحابه

ديوان أبو العلاء المعري

إِنَّ النُسُكُ وَأَصحابِهِ

إِذا فاتِكُ القَومِ لَم يَرتَحِ

وَإِن قَرَعَ البابَ غاوٍ عَلَي

كَ فَزِدهُ وِثاقاً وَلا تَفَتَحِ

أَخوكَ اِمرُؤٌ يَستَحيهِ الصَ

ديقُ وَآفَتُهُ أَنَّهُ يَستَحي

رَأَيتُ الفَتى يُلتَحى غُصنُهُ

فَيَهلِكُ مِن قَبلِ أَن يَلتَحي

وَما كَتَبَتهُ يَدٌ لِلزَمانِ

فَعَن يَدِهِ مَرَّةً يَمتَحي

وَكَم بَدَأَ الحَيُّ في حاجَةٍ

فَأَعجَلَهُ قَدَرٌ يَنتَحي

كَما مُلِئَ الغَربُ مِن مائِهِ

وَخُلِّيَ في الجَفرِ لَم يُمتَحِ

نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات