إن الألى أرضاك قولهم

ديوان الطغرائي
شارك هذه القصيدة

إِنَّ الأُلَى أرضاكَ قولُهُمُ

بالأمسِ تحتَ رِضاهُمُ سُخْطُ

لما صفَا ملكُ الجمالِ لهمْ

تاهوا على العُشَّاقِ واشتطُّوا

همّوا ببَيْنٍ فاسْتُطيرَ له

قلبي فكيفَ يكونُ إِن شَطُّوا

ومَليحة الحركاتِ إِنْ رفَلَتْ

في الحيّ شاغبَ عِقدَها القُرطُ

نمَّ المروطُ بجسمِها فبدَا

والشمسُ ليس يكنُّها مِرْطُ

فتحَ الصَّبَا في صحنِ وجنتِها

ورداً يضاعِفُ حسنَهُ اللَّقْطُ

قالتْ وقد ولَّتْ حمولُهمُ

والعِيسُ فوقَ جُفونِها تخطُو

كان الشبابُ الغضُّ يجمعُنا

فمضَى وشتَّتَ شملَنا الوَخْطُ

غدر الأحبةُ والشبابُ مَعَاً

فكأننَّا لم نصطحِبْ قَطُّ

وقد استعنتُ على مشيبيَ بال

مِقْراضِ لمَّا ساءَني المُشْطُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الطغرائي

الطغرائي

العميد فخر الكتاب مؤيد الدين أبو إسماعيل الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد الدؤلي الكناني المعروف بالطغرائي (455 - 513 هـ/ 1061 - 1121م) شاعر، وأديب، ووزير، وكيميائي، من أشهر قصائدة لامية العجم.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

يا بريق الحيا ويا عذب البان

يا بَريقَ الحَيا وَيا عَذبَ البا نِ لَقَد هجتُما لِقَلبيَ وَجدا زِدتُماني شَوقاً لظبيٍ غَريرٍ حين أشبهتُماهُ ثغراً وَقَدّا هَكَذا كُلُّ مُغرمٍ إِن سَرى البر

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

عذيري من الدنيا عرتني بظلمها

عَذيري مِنَ الدُنيا عَرَتني بِظُلمِها فَتَمنَحَني قُوَّتي لِتَأخُذَ قُوَّتي وَجَدتُ بِها ديني دَنِيّاً فَضَرَّني وَأَضلَلتُ مِنها في مُروتٍ مُرُوَّتي أَخوتُ كَما خاتَت عُقابٌ لَو اِنَّني

الكميت بن زيد

هلا سألت معالم الأطلال

هلا سألت معالم الأطلال والرسم بعد تقادم الأحوالِ دِمناً تهيج رسومها بعد البلى طرباً وكيف سؤال أعجم بالي يمشين مشي قطا البطاح تأوَّداً قبُّ البطون

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي - المتنبي

لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي – المتنبي

لِعَينَيكِ ما يَلقى الفُؤادُ وَما لَقي وَلِلحُبِّ مالَم يَبقَ مِنّي وَما بَقي وَما كُنتُ مِمَّن يَدخُلُ العِشقُ قَلبَهُ وَلَكِنَّ مَن يُبصِر جُفونَكِ يَعشَقِ وَبَينَ الرِضا

شعر المتنبي - أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

شعر المتنبي – أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

أحِنُّ إلـى أهْـلي وَأهْوَى لِـقَاءَهُمْ  ::   وَأينَ مِنَ المُشْتَاقِ عَنقاءُ مُغرِبُ – المتنبي شرح بيت الشعر: يقول أشتاق إلى أهلي ولكنهم على البعد منى واشتياقي

شعر المتنبي - ولا بد للقلب من آلة

شعر المتنبي – ولا بد للقلب من آلة

وَلا بُدَّ لِلقَلبِ مِن آلَةٍ وَرَأيٍ يُصَدِّعُ صُمَّ الصَفا وَمَن يَكُ قَلبٌ كَقَلبي لَهُ يَشُقُّ إِلى العِزِّ قَلبَ التَوى — المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً