ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

إني أنا بك يا ودودْ

عدم أحاط به الوجودْ

حق أحاط بباطلٍ

وله الركوع به السجودْ

وكذا العوالم كلها

مثلي ومثلك يا كنود

ما ثم غير إحاطة

بالكل من رب ودود

والظل أنت وعلمه

في نور طلعته العمود

يا ذا المحيط بنا كما

هو بالجميع له النفود

سور به ظهرت لها

صور بأنواع الحدود

قدم كمثل دوائر

أوساطها عدم يرود

والله قال بكل شي

ء قل محيط محض جود

بل ذاك قرآن مجي

د وهو في لوح الورود

يا من تحير فيه لم

يعرفه ما هذا الصدود

كم ذا التواني هذه

أكفان مثلك واللحود

فاطلب إلهك وحده

منه به ودع الجحود

واعلم بأنك إن طلب

ت سواه معه فلا يجود

هو واحد في ملكه

والخلق أجمعهم جنود

كن فيه يقظاناً له

ودع البرية في رقود

وانظر إليه به ولا

تنظر إليك عسى تسود

في قلبك السر الخفي

شمس لها منك القيود

هذا مقام أولي النهى

تلك الجهابذة الأسود

فاسلك على منهاجهم

واحرص على حفظ العهود

ترفع إلى أوج العلا

وتكون من أهل الشهود

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

أأخي لا تنس القبور

أَأُخَيَّ لا تَنسَ القُبو رَ فَإِنَّها لَكَ مَوعِدُ وَكَأَنَّ شَيئاً لَم تَنَل هُ العَينُ ساعَةَ يُفقَدُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

تخذتكم درعا وترسا لتدفعوا

تخذتكُمُ دِرعاً وتُرساً لتدفعوا نِبَاَل العدا عنِّي فكنتُمْ نصالَها وقد كنتُ أرجو منكُم خيرَ ناصرٍ على حينِ خذلان اليمين شِمالَها فإنْ أنتُمُ لم تحفظوا لمودّتي

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لقد كنت أرجو في صباي وصبوتي

لقد كنت أرجو في صبايَ وصبوتي مغازلة الغرّ القوافي التي تحلو فلما انْقضى عصر الشباب وشارفت منيَّة مثلي ما لها في الورَى مثل فجاءَت بدرجٍ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشافعي - فموت الفتى خير له من حياته

شعر الشافعي – فموت الفتى خير له من حياته

وَإِن قيلَ في الأَسفارِ ذُلٌّ وَمِحنَةٌ وَقَطعُ الفَيافي وَاِكتِسابُ الشَدائِدِ فَمَوتُ الفَتى خَيرٌ لَهُ مِن حَياتِهِ بِدارِ هَوانٍ بَينَ واشٍ وَحاسِدِ — الإمام الشافعي Recommend0

شعر المتنبي - أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

شعر المتنبي – أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

أحِنُّ إلـى أهْـلي وَأهْوَى لِـقَاءَهُمْ  ::   وَأينَ مِنَ المُشْتَاقِ عَنقاءُ مُغرِبُ – المتنبي شرح بيت الشعر: يقول أشتاق إلى أهلي ولكنهم على البعد منى واشتياقي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً