ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

إنما قلتَ لشيءٍ كن فكان

بكلامِ الحقِّ لا قولِ فلانِ

مهد العذر لنا صاحبه

بإشاراتٍ ورمزٍ في بيانِ

إنما كان عن أذني لا تقل

إنه كان عن إذا لكيان

يتعالى الله في إيجاده

ما تراه من جميعِ الحدْثان

عن شريكٍ غيرِ ما أثبته

حكمُ إمكانٍ لشخصٍ ذي جنان

نظر الله إليه نظرةً

إذ أتاه في غمامٍ لا عيان

ما حديثي لم يكن عن لم يكن

إنما أورده عن كان وكان

بلسانٍ ومقالٍ واضحٍ

ورقومٍ بيراعٍ وبنان

وكذا أورده الله لنا

في كتابٍ بلسانِ الترجمان

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

كم عكفنا على المدامة يوما

كَم عَكَفنا عَلى المُدامَةِ يَوماً إِذ دَعانا إِلى المَسَرَّةِ داعِ وَخَلونا بِها بِإِخوانِ صِدقٍ رُؤَساءِ الحَديثِ وَالاِستِماعِ وَاِلتَزَمنا شُروطَها وَاِتَّبَعنا أَدَبَ الإِفتِراقِ وَالإِجتِماعِ فَاِجتَمَعنا لَها

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

دع الوقوف على الأطلال والدمن

دَعِ الوقوفَ على الأطلال والدمَنِ وذِكر جيرتكَ الغادين للظَّعنِ وامدح فتى حظُّه من وفر ثَروته كحظ ناظِرِه من وجهِهِ الحسنِ كما يَرى الناسُ في يومٍ

ابن الوردي

وبي خياطة بكر تعاني

وبي خيَّاطةٌ بكْرٌ تعاني وتكرَهُ أنْ أباشر فتحَ حرزي تقولُ اكففْ ذراعَكَ عنْ مقصي فإنْ فتَّقتَ شلِّي كنتَ درزي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - غرس الناس قديما وبنوا

شعر أحمد شوقي – غرس الناس قديما وبنوا

غَرَسَ الناسُ قَديماً وَبَنَوا لَم يَدُم غَرسٌ وَلَم يَخلُد بِناء غَيرَ غَرسٍ نابِغٍ أَو حَجَرٍ عَبقَرِيٍّ فيهُما سِرُّ البَقاء مِن يَدٍ مَوهوبَةٍ مُلهَمَةٍ تَغرِسُ الإِحسانَ

شعر يزيد بن سنان - تركت الرمح يبرق في صلاه

شعر يزيد بن سنان – تركت الرمح يبرق في صلاه

مَّا أَنْ رَأَيتُ بَنِي حُيَيٍّ عَرفْتُ شَنَاءَتِي فيهم ووِتْرِي رَمَيْتُهُمُ بِوَجْرَةَ إِذْ توَاصَوْا لِيَرْمُوا نَحْرَهَا كَثَباً ونَحْرِي إِذا نفَذَتْهُمُ كَرَّتْ عليهمْ كأَنَّ فَلُوَّها فيهم وبِكْرِي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً