إنما الفضل لسلم وحده

ديوان أبو العتاهية
شارك هذه القصيدة

إِنَّما الفَضلُ لِسَلمٍ وَحدَهُ

لَيسَ فيهِ لِسِوى سَلمٍ دَرَك

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العتاهية

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العنزي ، أبو إسحاق ولد في عين التمر سنة 130هـ/747م، ثم انتقل إلى الكوفة، كان بائعا للجرار، مال إلى العلم والأدب ونظم الشعر حتى نبغ فيه، ثم انتقل إلى بغداد، واتصل بالخلفاء، فمدح الخليفة المهدي والهادي وهارون الرشيد. أغر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع، يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار بن برد وأبي نواس وأمثالهما. كان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

في دعة الله سر وعد في

في دَعة الله سرْ وعدْ في بشارة تجتلي بشاره واحْيى كما شئت يا ابن يحيى في رُتبِ البرّ والإشاره مكان عبد الرَّحيم قدماً لا ترتضي

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

حديث غرامي في هواك قديم

حديث غرامي في هواك قديمُ وللشوق عندي مقعدٌ ومقيمُ أهيم إلى تلك العشيّات والضحى ولا عجبٌ إنَّ المحبَّ يهيم وهيهات أن أسلو ولو رمتُ سلوةً

ديوان ابن معتوق الموسوي
ابن معتوق

ويا وميض بروق المزن إن سفرت

ويا وَميضَ بُروقِ المُزنِ إن سفَرتْ عن الثّنايا فغُضَّ الطَّرْفَ واِستَتِرِ ويا وَجيزَ عِبارات البيان لقد أطْنَبتَ في وصف ذاك الخَصْر فاِختصِرِ هذا الأُبَيرِقُ في

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أمل دنقل - لا تصالح

شعر أمل دنقل – لا تصالح

لا تصالحْ!ولو منحوك الذهب.. أترى حين أفقأ عينيك ثم أثبت جوهرتين مكانهما هل ترى..؟ هي أشياء لا تشترى — أمل دنقل Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً