إلى كم يخوض الدمع فيك ويلعب

ديوان ابن نباتة المصري

إلى كم يخوض الدمعُ فيكَ ويلعب

ويتعب فيه من يلوم ويعتب

رشاً ترفع الناسُ العيون لحسنهِ

ولكنّ عيناه على الناسِ تنصب

يلذّ لسمعي ذكرهُ لذةَ الثنا

كسمعِ ابن موسى كلما مرّ يعذَب

وكم من يدٍ بيضاءَ في كلّ سوودٍ

بدت لابن موسى فهي إرث ومكسب

لحمزة جماعِ المحامدِ أنعمٌ

تشرّق في طلابها وتغرب

تمذهبتِ العشاق والعلم والندى

لا خلاق عزّ الدين في الخلق مذهب

وطابت لعمري كلّ أرض يحلها

وكل مكان ينبت العزّ طيب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات