إلفان كانا لهذا الوصل قد خلقا

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

إِلفانِ كانا لِهَذا الوَصلِ قَد خُلِقا

داما عَلَيهِ وَدامَ الحُبُّ فَاِتَّفَقا

كانا كَغُصنَينِ في ساقٍ فَشانَهُما

رَيبُ الزَمانِ وَصَرفُ الدَهرِ فَاِنفَلَقا

وَاِصفَرَّ عودٌ لَها مِن بَعدِ خُضرَتِهِ

وَأَسقَطَ البَينُ عَن أَغصانِهِ الوَرَقا

باتَت عُيونُهُما لِلبَينِ ساهِرَةً

وَلِلفِراقِ وَلَولا البَينُ ما اِفتَرَقا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

من ولي الحسبة يصبر على

مَنْ وليَ الحسبةَ يصبرْ على تعرُّضِ الواقفِ والسائرِ فليسَ يحظى بالمنى والغنى فيهم سوى المحتسبِ الصابرِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر

ديوان البحتري
البحتري

خذا من بكاء في المنازل أو دعا

خُذا مِن بُكاءٍ في المَنازِلِ أَو دَعا وَروحا عَلى لَومي بِهِنَّ أَوَ اَربَعا فَما أَنا بِالمُشتاقِ إِن قُلتُ أَسعِدا لِنَندُبَ مَغنىً مِن سُعادَ وَمَربَعا وَلي

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

وتتشح الشمال للابسيها

وَتَتَّشِحُ الشِمالَ لِلابِسيها وَتَرعى الضَأنَ بِالبَلَدِ القَفارِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبوالعلاء المعري - يا صاحِ

شعر أبوالعلاء المعري – يا صاحِ

يا صاحِ! ما أهوى وما أقلي؛ ثِقلي عليّ، فلا تَزِدْ ثقلي إنّ العُقولَ تَقولُ مُوليَةً: ليسَ الأنامُ كنابتِ البقل صَدِئَتْ خواطِرُنا، فما صُقِلَتْ، والمَكثُ أحَوجَها

في حسن الرأي - ابن دريد

في حسن الرأي – ابن دريد

وَآفَةُ الْعَقْلِ الْهَوَى فَمَنْ عَلاَ عَلَى هَوَاهُ عَقْلُهُ فَقَدْ نَجَا — ابن دريد Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً