إذا ما شنطف نكهت أماتت

ديوان ابن الرومي

إذا ما شنطفٌ نَكَهَت أماتت

فمن ندمائها قتلى وصرعى

لها وجه رأيت البطَّ فيه

كشقِّ عجانها والدود يسعى

يلاقي الأنف من فمها عذاباً

وترعى العين فيه شرَّ مرعى

وإن سكوتها عندي لبشرى

وإن غناءها عندي لمنعى

فقرِّطها بعقرب شَهرَزورٍ

إذا غنَّت وطوِّقها بأفعى

ودعها حيث لا تُسقى وتُرعى

حماها الله أن تسقى وترعى

فإن جاءت فلا أهلاً وسهلاً

وإن ذهبت فلا حفظاً ورجعى

ولا رُزِقت شفاءً من غليلٍ

إذا بركت لنائكها وأقعى

نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

ما نكهت في مجلس شنطف

ما نكهتْ في مجلس شُنطفٌ إلا خَشينا قتلَها نفسا مقصوعة الخِلقة دَحداحة تطرحها القِلّةُ في المَنْسا نكهتُها تقتلُ جُلاسها لقرب مَفساها في المحسَى واسعةُ الثقبين…

زلقت رجل شنطف في خراها

زَلِقَتْ رجلُ شنطفٍ في خرَاها فاستغاثتْ بصفعةٍ في قَفاها ثَلَطَتْ في نديِّنَا فاستحقت أن يُكَافَى بصفعةٍ أَخدَعاها قَحْبَةٌ كلبةٌ نَخُورٌ صبورٌ حين تَلقى طعنَ الأُيور…

تعليقات