إذا ما التقينا للوداع حسبتنا

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

إِذا ما اِلتَقَينا لِلوَداعِ حَسِبتَنا

لَدى الضَمِّ وَالتَعنيقِ حَرفاً مُشَدَّدا

فَنَحنُ وَإِن كُنّا مُثَنّى شَخوصُنا

فَما تَنظُرُ الأَبصارُ إِلّا مُوَحَّدا

وَما ذاكَ إِلّا مِن نُحولي وَنورُهُ

فَلَولا أَنيني ما رَأَت لِيَ مَشهَدا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

إن حارب الدهر قلبي

إِن حارَبَ الدَهرُ قَلبي فَقَد أَعيَنَ بِنَصرِ يا دَهرُ لَو كُنتَ حُرَّ لَما أَمِنتَ لِحُرِّ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي،

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

لي صديق لا يعرف الصدق في القو

لي صَديقٌ لا يَعرِفُ الصِدقَ في القَو لِ وَليسَ الصَديقُ إِلّا الصَدوقُ لَيسَ فيهِ تَصَوُّرٌ يُدرِكُ العِل مَ وَلا لي إِن قُلتُهُ تَصديقُ Recommend0 هل

ديوان جرير
جرير

عرفت منازلاً بلوى الثماني

عَرَفتُ مَنازِلاً بِلوى الثَماني وَقَد ذَكَّرنَ عَهدَكَ بِالغَواني سُقيتِ وَلا بَليتِ كَما بَلينا وَلا يَبعُد زَمانُكِ مِن زَماني كَأَنَّكَ يَومَ بُرقَةَ لَم تُكَلَّف ظَعائِنَ قادَهُنَّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر كثير عزة - وقلت لها ياعز أرسل صاحبي

شعر كثير عزة – وقلت لها ياعز أرسل صاحبي

وَقُلتُ لَها ياعَزَّ أَرسَلَ صاحِبي عَلى نَأيِ دارٍ وَالرَسولُ مُوَكَّلُ بَأَن تَجعَلي بَيني وَبَينَكِ مَوعِداً وَأَن تَأمُريني بِالَّذي فيهِ أَفعَلُ — كثير عزة Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً