إذا كنت ذا مال كثير موجه

ديوان حاتم الطائي
شارك هذه القصيدة

إِذا كُنتَ ذا مالٍ كَثيرٍ مُوَجَّه

تُدَقُّ لَكَ الأَفحاءُ في كُلِّ مَنزِلِ

فَإِنَّ نَزيعَ الجَفرِ يُذهِبُ عَيمَتي

وَأَبلُغُ بِالمَخشوبِ غَيرِ المُفَلفَلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان حاتم الطائي، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم الطائي شاعر عربي جاهلي وأمير قبيلة طيء (توفي 46 ق. هـ / 605 م) اشتهر بكرمه واشعاره و جوده. لحاتم الطائي شعر كثير وهو من البلاغة بمكان، له ديوان واحد في الشعر.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

إسمع مقالة حق

إِسمَع مَقالَةَ حَقٍّ وَكُن بِحَقِّكَ عَوني إِنَّ المَليحَ مَليحٌ يُحِبُّ في كُلِّ لَونِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

تشكت الضيعة الشقراء جاهدة

تَشَكَّتِ الضَيعَةَ الشَقراءُ جاهِدَةً فَقيلَ صَبراً إِلى أَن يَنبُتَ الشَقِرُ ولا مُقِرُّ عَلى اللَذاتِ أَولُها شُهدٌ يَغُرُّ وَلكِن غِبَّهُ مِقَرُ آلى الزَمانُ يَقيناً أَن سَيَجمَعُنا

ديوان البحتري
البحتري

أبقاك ربك في عز وتأييد

أَبقاكَ رَبُّكَ في عِزٍّ وَتَأييدِ وَفي سُرورٍ وَإِنعامٍ وَتَمهيدِ يا قَسمَ لا تَذكُرَن عَهدَن وَتُخلِفُهُ فَالقَلبُ يُؤلِمُهُ خَلفُ المَواعيدِ يا مَن كَساهُ إِلَهي ثَوبَ مَكرُمَةٍ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - الرأي قبل شجاعة الشجعان

شعر المتنبي – الرأي قبل شجاعة الشجعان

الرَأيُ قَبلَ شَجاعَةِ الشُجعانِ هُوَ أَوَّلٌ وَهِيَ المَحَلُّ الثاني فَإِذا هُما اِجتَمَعا لِنَفسٍ مِرَّةٍ بَلَغَت مِنَ العَلياءِ كُلَّ مَكانِ — المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً