إذا كنت بالله المهيمن واثقا

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

إِذا كُنتَ بِاللَهِ المُهَيمِنِ واثِقاً

فَسَلِّم إِلَيهِ الأَمرَ في اللَفظِ وَاللَحظِ

يُدَبِّركَ خَلّاقٌ يُديرُ مَقادِراً

تُخَطّيكَ اِحسانَ الغَمَائِمِ أَو تُحظي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

وخيفاء ألقى الليث فيها ذراعه

وَخَيفاءَ أَلقى اللَيثُ فيها ذِراعَهُ فَسَرَّت وَساءَت كُلَّ ماشٍ وَمُصرِمِ تَمَشّى بِها الدَرماءُ تَسحَبُ قُصبَها كَأَن بَطنُ حُبلى ذاتِ أَونَينِ مُتئِمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

أديرت على حمى بكيل وحاشد

أديرت على حمى بكيل وحاشد رحى الويل والإِدبار من كل جانب وصب عليهم سوط ذل ونقمة فتى ماجد يعزى إلى آل غالب وخرب ما شادوه

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

تعشقته غصنا ناضرا

تعشقته غصناً ناضراً يميل به السكر من ناظريه تحجب دون القنا شخصه فصفرة لونيَ شوقاً إليه وكم ذا أدور على خصرهِ وما وقعت ليَ عينٌ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً