إذا كسر العبد الإناء فعده

ديوان أبو العلاء المعري

إِذا كَسَرَ العَبدُ الإِناءَ فَعَدِّهِ

أَذاةً لَهُ إِنَّ الإِناءَ إِلى كَسرِ

رَقيقُكَ أَسرى في يَدَيكَ فَلا تَكُن

غَليظاً عَلَيهِم وَاِتَّقِ اللَهَ في الأَسرِ

نَمُرُّ سِراعاً بَينَ عُدمَينِ ما لَنا

لَباثٌ كَأَنّا عابِرونَ عَلى جِسرِ

نَسيرُ وَنَسري عامِدينَ لِمَنزِلٍ

تَشُدُّ يَداهُ رِبقَةَ السائِرِ المُسري

وَقَد نَأمُلُ الآمالَ وَهيَ مَنوطَةٌ

إِلى ذَنَبِ السِرحانِ أَو عُنُقِ النَسرِ

نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات