إذا زلزلت أرض الجسوم تراها

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

إذا زلزلت أرضُ الجسومِ تراها

وما نالت الأجفان فيه كراها

لقد ظهرتْ فيها أمور عظيمةٌ

وما انفصمتْ مما رأته عراها

إذا جاءها الداعي ليخرج ما بها

وأخرج لي ما قد أجنَّ ثراها

وقد عجزتْ أبصارنا أن ترى لها

بساحتنا حكماً فكيف تراها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الأخطل
الأخطل

يا مي هلا يجازي بعض ودكم

يا مَيَّ هَلّا يُجازي بَعضُ وَدَّكُمُ أَم لا يُفادى أَسيرٌ عِندَكُم غَلِقُ فَلا يَكونَنَّ هَذا عَهدَنا بِكُمُ إِنَّ النَوى بَعدَ شَحطِ الدارِ تَتَّفِقُ إِمّا تَريني

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

سؤالك هذا الربع أين جوابه

سُؤالُكِ هذا الربعَ أين جَوابُهُ ومن لا يعي للقول كيف خطابُهُ وقفتِ وما يغنيكِ في الدار وقفة سقى الدار غيث مستهل سحابُهُ غناؤكِ في تلك

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

رأيتك شبهت الضمير وحفظه

رأيتك شبَّهْتَ الضمير وحفظَهُ حَسائكَهُ بالحوض في حفظه الشَّربا وقرَّضتَ منه أن يصادَف حِفْظُهُ كحفظ حياض المورد الملحَ والعذبا ألا كان كالغربال يَنْفِي زُؤانَهُ وما

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً