إذا خطب الزهراء كهل وناشئ

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

إِذا خَطَبَ الزَهراءَ كَهلٌ وَناشِئٌ

فَإِنَّ الصِبا فيها شَفيعٌ مُشَفَّعُ

وَلا يُزهِدنَها عُدمُهُ إِنَّ مُدَّهُ

لَأَبرَكَ مِن صاعِ الكَبيرِ وَأَنفَعُ

وَما لِأَخي سِتّينَ قُدرَةُ سائِرٍ

إِلَيها وَلَكِن عَجزُهُ لَيسَ يُدفَعُ

وَيُخفَضُ في كُلِّ المَواطِنِ ذَمُّهُ

وَإِن كانَ يُدنى في المَحَلِّ وَيُرفَعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

وهبك نلت الذي تهواه من أمل

وَهَبكَ نِلتَ الَّذي تَهواهُ مِن أَمَلِ أَما وَراهُ الَّذي تَخشاهُ مِن أَجَلِ ما الأَمرُ إِلّا مُبينٌ واضِحٌ وَجَلي فَكَيفَ أُصبِحُ أَو أَمسي عَلى وَجَلِ إِنّي

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

قالوا نهته الأربعون عن الصبا

قالوا نهته الأربَعون عن الصِّبا وأخو المشيبِ يجورُ ثُمَّتَ يَهتدي كم ضلَّ في ليلِ الشَّبابِ فدَلَّهُ وَضَحُ المشيبِ على الطَّريقِ الأقْصَدِ وإذا عَددْتُ سنيّ ثم

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

الحكم حكم الجبر والاضطرار

الحكمُ حكمُ الجبر والاضطرار ما ثَم حكم يقتضي الاختبارْ إلا الذي يثعزى إلينا ففي ظاهرِه بأنه عن خيارْ كمثلِ ما يُعزى إلى خالقي وعرشنا من

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً