إذا اشتغلت أهل البطالة في الكاس

ديوان عنترة بن شداد

إِذا اِشتَغَلَت أَهلُ البَطالَةِ في الكاسِ

أَوِ اِغتَبَقوها بَينَ قَسٍّ وَشَمّاسِ

جَعَلتُ مَنامي تَحتَ ظِلِّ عَجاجَةٍ

وَكَأسَ مُدامي قِحفَ جُمجُمَةِ الراسِ

وَصَوتُ حُسامي مُطرِبي وَبَريقُهُ

إِذا اِسوَدَّ وَجهُ الأُفقِ بِالنَقعِ مِقباسي

وَإِن دَمدَمَت أُسدُ الشَرى وَتَلاحَمَت

أُفَرِّقُها وَالطَعنُ يَسبُقُ أَنفاسي

وَمَن قالَ إِنّي أَسوَدٌ لِيَعيبَني

أُريهِ بِفِعلي أَنَّهُ أَكذَبُ الناسِ

فَسيري مَسيرَ الأَمنِ يا بِنتَ مالِكٍ

وَلا تَجنَحي بَعدَ الرَجاءِ إِلى الياسِ

فَلَو لاحَ لي شَخصُ الحِمامِ لَقيتُهُ

بِقَلبٍ شَديدِ البَأسِ كَالجَبَلِ الراسي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عنترة بن شداد، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات