إتق الواحد المهيمن فالله أول

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

إِتَّقِ الواحِدَ المُهَيمِنَ فَاللَهُ أَوَّلُ

إِنَّ قَوماً لِما يَكونُ حَراماً تَأَوَّلوا

رَغَّبوا الناسَ في المُحالِ وَراعوا وَهَوَّلوا

وَرَأى اللَهُ أَنَّهُ كَذِبٌ ما تَقَوَّلوا

ضَرَبوا في البِلادِ عَصراً فَطافوا وَجَوَّلوا

خُوِّلوا نِعمَةً فَلَم يُشكَروا ما تَخَوَّلوا

وَاِستَطالَت عَلى الوَرى عُصَبٌ ماتَطَوَّلوا

طَلَبوا الناقِدَ القَليلَ فَمانوا وَسَوَّلوا

نَظَروا في نُجومِهِم وَعَلى النَجمِ عَوَّلوا

ظَلَموا البائِسَ الفَقيرَ وَأَعطوا وَنَوَّلوا

وَاِستَمالوا قُلوبَ قَومٍ إِلى أَن تَمَوَّلوا

فَاِنظُروا الآنَ فيهِمُ أَيَّ غولٍ تَغَوَّلوا

لَو أَقاموا القَليلَ فازوا وَلَكِن تَحَوَّلوا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

خصاؤك خير من زواجك حرة

خِصاؤُكَ خَيرٌ مِن زَواجِكَ حُرَّةً فَكَيفَ إِذا أَصبَحتَ زَوجاً لِمومِسِ وَإِنَّ كِتابَ المَهرِ فيما اِلتَمَستَهُ نَظيرُ كِتابِ الشاعِرِ المُتَلَمِّسِ فَلا تُشهِدَنَّ فيهِ الشُهودَ وَأَلقِهِ إِلَيهِم

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

أمسى الفتى عمرو بن عبد ثاويا

أَمسى الفَتى عَمروُ بنُ عَبدٍ ثاوِياً بِجَنوبِ سَلعٍ ثارُهُ لَم يُنظَرِ وَلَقَد وَجَدتَ سُيوفَنا مَشهورَةً وَلَقَد وَجَدتَ جِيادَنا لَم تُقصِرِ وَلَقَد لَقيتَ غَداةَ بَدرٍ عُصبَةً

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أطلالهم سلبت دماها الهيفا

أَطلالُهُم سَلَبَت دُماها الهيفا وَاِستَبدَلَت وَحشاً بِهِنَّ عُكوفا يا مَنزِلاً أَعطى الحَوادِثَ حُكمَها لا مَطلَ في عِدَةٍ وَلا تَسويفا أَرسى بِناديكَ النَدى وَتَنَفَّسَت نَفَساً بِعَقوَتِكَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العلاء المعري - وإن كنت تبغي العيش فابغ توسطاً

شعر أبو العلاء المعري – وإن كنت تبغي العيش فابغ توسطاً

وإن كنْـتَ تَبْغـي العيـش فـابْـغِ تَوَسّـطـاً  فـعـنـدَ التّـنـاهـي يَـقْـصُـرُ المُـتـطـاوِل توقّـى البُـدورُ النـقـصَ وهْــيَ أهِـلَّـةٌ  ويُدْرِكُـهـا النّقْـصـانُ وهْـــيَ كـوامــل – أبو العلاء المعري Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً