أيا ليلة باتت تساهم مقلتي

ديوان ابن النقيب

أيا ليلة باتَت تساهم مقلتي

إِلى الصبح أقذاء السُّهادِ نجومُها

وطئتُ بها ناراً من الهمِّ تمنعُ الن

نَعامَ التقاطَ الجمرِ منها ضريمها

وإِني على ما فيّ من لين ملتوىً

جليد على حملٍ الهمومِ كتومُها

نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وليلة من الليالي الصالحه

وَلَيلَةٍ مِنَ اللَيالي الصالِحَه باتَت بِها الهُمومُ عَنّي نازِحَه وَغادَةٍ بِوَصلِها مُسامِحَه تَحفَظُ وُدي مِثلَ حِفظِ الفاتِحَه كَأَنَّها بَعضُ الظِباءِ السانِحَه باتَت بِها صَفقَةُ وُدّي…

تعليقات