أيا طفل الشفيقة إن ربي

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

أَيا طِفلَ الشَفيقَةِ إِنَّ رَبّي

عَلى ما شاءَ مِن أَمرٍ مُقيتُ

تَكَلَّمُ بَعدَ مَوتِكَ بِاِعتِبارٍ

وَقَد أَودى بِكَ النَبأُ المَقيتُ

تَقولُ حَلَلتُ عاجِلَتي بِكُرهي

فَعِشتُ وَكَم لُدِدتُ وَكَم سُقيتُ

رَقيتُ الحَولَ شَهراً بَعدَ شَهرٍ

فَلَيتَني في الأَهِلَّةِ ما رُقيتُ

فَلَمّا صيحَ بي وَدَنا فِطامي

تَيَمَّمَني الحِمامُ فَما وُقيتُ

تَرَكتُ الدارَ خالِيَةً لِغَيري

وَلَو طالَ المَقامُ بِها شَقيتُ

نَقَيتُ فَما دَنِستُ وَلَو تَمادَت

حَياةٌ بي دَنِستُ فَما نَقيتُ

وَما يُدريكِ باكِيَتي عَساني

لِسُكنى الفَوزِ في الأُخرى اِنتُقيتُ

رَقَتني الراقِياتُ وَحُمَّ يَومي

فَغادَرَني كَأَنّي ما رُقيتُ

هَبيني عِشتُ عُمرَ النَسرِ فيها

وَكانَ المَوتُ آخِرَ ما لَقَيتُ

فَقيراً فَاِستُضِمتُ بِلا اِتِّقاءٍ

لِرَبّي أَو أَميراً فَاِتُّقيتُ

وَمِن صُنعِ المَليكِ إِلَيَّ أَنّي

تَعَجَّلتُ الرَحيلَ فَما بَقَيتُ

لَوَ اِنّي هَضبُ شابَةَ لَاِرتُقيتُ

وَماءٌ في القَرارَةِ لَاِستُقيتُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

سادتي ما كان أجمع شملي

سادتي ما كان أجمع شملي فأصاب ذلك الشمل عين يا لها عين رقيبٍ أصابت فمتى أبصرها وهي غين Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لو لم تكن طرق هذا الموت موحشة

لَو لَم تَكُن طَرقُ هَذا المَوتُ موحِشَةً مَخشِيَّةً لَاِعتَراها القَومُ أَفواجا وَكانَ مَن أَلقَتِ الدُنيا عَلَيهِ أَذىً يَؤُمُّها تارِكاً لِلعَيشِ أَمواجا كَأسُ المَنيَّةِ أَولى بي

عبد الله بن المعتز

حدثيني يا هم سؤلي ونفسي

حَدِّثيني يا هَمَّ سُؤلي وَنَفسي مَن دَهاني في الحُبِّ أَو مَن وَشى بي لا وَمَن قَدَّرَ الشَقاءَ عَلى العُش شاقِ ما خُنتُ ساعَةً في حِسابي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جميل بثينة - وتقول بت عندي فديتك ليلة

شعر جميل بثينة – وتقول بت عندي فديتك ليلة

إِنّي عَشِيَّةَ رُحتُ وَهيَ حَزينَةٌ تَشكو إِلَيَّ صَبابَةً لَصَبورُ وَتَقولُ بِت عِندي فَدَيتُكَ لَيلَةً أَشكو إِلَيكَ فَإِنَّ ذاكَ يَسيرُ — جميل بثينة Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر البعيث - تطاول هذا الليل حتى كأنما

شعر البعيث – تطاول هذا الليل حتى كأنما

لقد تَركَتني أمُّ عمروٍ ومُقلَتي هَمُولٌ، وقلبي لا تُفِيقُ بَلابِلُه! تَطاولَ هذا الليلُ حتى كأنَّما إذا ما مَضى تُثنَى عليهِ أوائِلُه! — البعيث   Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً