أيا أهدى من الشهب السواري

ديوان ناصح الدين الأرجاني
شارك هذه القصيدة

أيا أَهْدى من الشُّهُبِ السَواري

ويا أَندَى من السُّحُبِ الغِزارِ

إذا اعتكَرتْ على الأُمَمِ اللّيالي

أوِ افتخَرتْ ذَوو الهِمَمِ الكِبار

أتاك مُبَشّراً بالعِزِّ شَهْرٌ

كصِيتِكَ في المكارمِ ذو اشْتِهار

وأكبرَ أن يَزورَكَ بعدَ عامٍ

ولم يَصْحَبْهُ من تُحَفِ المَزار

فَصَّير منه يُمْناً في يَمينِ

وصَيّرَ منه يُسراً في يَسار

وجاء بمِلءِ كَفَّيْهِ لتُمْسي

وتُصبِحَ من يدَيْهِ في نِشار

فصُمْهُ وبَعدَهُ أَلْفاً عليه

بإسعادٍ من الفَلَكِ المُدار

وقُمْهُ لجانِبَيْ أَجْرٍ وشُكْرٍ

قِياماً في سِرارِكَ والجِهار

بحَقِّ اللهِ آناءَ اللّيالي

وحَقِّ النّاسِ أطْرافَ النّهار

ودَعْ حَقِّي أنا وَحْدي فإنّي

وَليُّكَ كيف كانَ الأَمْرُ جار

وإن أَحبَبْتَ أن تَقْضِيه فاعْجَلْ

فما بعدَ العَشيّةِ من عَرار

ولا تَقصِدْ مُدافَعتي فإنّي

جُعلْتُ فِداكَ قد طالَ انتظاري

ودُمْ للمجدِ في عَيشٍ هَنئٍ

يُطَرَّزُ باعْتلاءٍ واقْتِدار

وفي عزٍّ يَعِزُّ على المُعادِي

وفي طُولٍ يَطولُ على المُباري

ومُلْكٍ مَدَّ من عُمُرٍ طويلٍ

وزينَ بنظْمِ أيّامٍ قِصار

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الأرجاني

الأرجاني

ناصح الدين الأرجاني، واسمه الكامل ناصح الدين أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين القاضي الأرجاني. ولد في التخوم الشرقية من مدينة أرجان في عام 460 هجرية – 1068 ميلادية، يتميز شعر القاضي الأرجاني بطول نفس و بلطف عبارة وكان غواصاً في المعاني كامل الأوصاف. إذا ظفر على المعنى يستوعبه كاملا و لا يدع فيه لمن بعده فضلاً لذا جاءت قصائده أغلبها طويلة. فقد ابدع في اللفظ والمعنى وأجاد وقد جمعهما بمقدرة وتمكن وقيل انه كان ينظم كل يوم ثمانية أبيات شعرية على الدوام.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

دب سر الوجود بالمفقود

دب سر الوجود بالمفقودِ فبدا للعيان كالموجود دع حديث الحدوث واذكر قديم ال ذكر عندي وهنّني بشهود درجات رفيعها هو رفعي وزوالي عن أمره المقصود

ديوان أبو نواس
أبو نواس

أحسن مما تضمن العطن

أحسنُ ممّا تضمّنَ العطنُ وبلدةٍ قد أبادَها الزمَنُ ومن طلولٍ طالَ الزمانُ بها يطول فيها البكاءُ والحزنُ ظبيٌ أعارَ الزمانَ مقلتَهُ كأنّهُ في جمالهِ وثَنُ

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ألست ترى للدهر نقضا وإبراما

أَلَستَ تَرى لِلدَهرِ نَقضاً وَإِبراما فَهَل تَمَّ عَيشٌ لِامرِئٍ فيهِ أَو داما لَقَد أَبَتِ الأَيّامُ إِلّا تَقَلُّباً لِتَرفَعَ أَقواماً وَتَخفِضَ أَقواما وَنَحنُ مَعَ الأَيّامِ حَيثُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

تلذ عيني ، وقلبي منك في ألم - الشريف الرضي

يا ويح قلبي

يا وَيحَ قَلبي إِنَّهُ في جانِبي وَأَظُنُّهُ نائي المَزارِ بَعيدا مُستَوفِزٌ شَوقاً إِلى طَحبابِهِ المَرءُ يَكرَهُ أَن يَعيشَ وَحيدا — إيليا ابو ماضي Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً