أيادي بني الجراح عندي كثيرة

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

أيادي بني الجرّاح عندي كثيرةٌ

وأكثرُ منها أنها لا تُكَدَّرُ

همُ القوم يَنسوْن الأياديَ منهُمُ

عليك ولكنَّ المواعيد تُذكَر

وإن كنتُ قد أُهملْتُ بعد رعايةٍ

وأُغفلتُ حتى قيل أشعثُ أغبر

وقُلِّدتُ شُغْلاً ضَرُّهُ لي معَجّلٌ

سريع وأمّا نفعه فمؤخر

أروح وأغدو فيه أنصَبَ عاملٍ

وأصفَره كفّاً فكمْ أتَصَبَّر

إذا بعتُ صَوْني حُرَّ وجهي وراحتي

بجوعٍ فَمَن مِنِّي أتَبُّ وأخسر

ألا حبذا الأعمال في كل حالةٍ

إذا كان منها وجهُ نفعٍ مُيَسَّر

فأما إذا كَدَّتْ وأكْدتْ على الفتى

فما هي بالمعروف بل هي منكر

وإنّ أبا عبد الإله لسيد

وفي الحال لو يُعْنَى بحالي مُغيِّر

وإنّ له من فضله لمُحرِّكاً

على أنها الأخلاق قد تتنكر

وإنْ كان كالإبريز يصدأ غيرُهُ

ويأتي عليه ما أتى وهو أحمر

سأزجر عنه اللّوم من كل لائمٍ

حِفاظاً له ما دام لي عنه مَزجَر

وأعذُرهُ ما دام للعذر موضعٌ

وأنظِرهُ ما دامتِ النفس تنْظر

وأحسِبهُ يوماً ستَزهاه نفسه

فيفعل في أمري التي هي أفخر

ونفسُ أبي عبد الإله ضنينةٌ

به أن تراه حيث يُكْدى ويعذر

وما هي عن لوم له بمُفيقةٍ

إلى أن تراه حيث يُسدي ويُشكَر

أعنِي أبا عبد الإله ولا تقلْ

أعنتُ فأعياني القضاء المقدر

ففي الأمر إن عاينتَهُ متيسّرٌ

وفي الأمر إن آتيتَهُ متعذَّر

أيعطش أمثالي وواديك فائضٌ

ويُجدِب أمثالي وواديك أخضر

أبَى ذاك أن الطَّول منك سجيةٌ

وأنكُ بيت المجد بالحمد تُعمَر

وأنك لم تؤثر على الحق لذةً

بحكم هوىً فالحق عندك مؤثر

وما زلتَ تختار الأمور بحكمةٍ

فأفضلها الأمرُ الذي تتخير

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لا رعى الله ابن روح

لا رَعى اللَهُ اِبنَ رَوحٍ وَسَّخَ اِسمي بِلُعابِه أَسقَمَ اِسمي ريحُ فيهِ فَأَظُنُّ اِسمي لِما بِه فَاِطلُبوا لي اِسماً سِواهُ وَأَجِدّوا في طِلابِه Recommend0 هل

عبد الله بن المعتز

يا حبذا ليمونة

يا حَبَّذا لَيمونَةٌ تُحدِثُ لِلنَفسِ الطَرَب كَأَنَّها كافورَةٌ لَها غِشاءٌ مِن ذَهَب Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

يقولون لي لم أنت بالذل راكد

يَقولونَ لي لِمْ أَنتَ بِالذُّلِّ راكدٌ فَقُلتُ لِأَنّي في الحَياةِ رَغوبُ نَضَا العزّ مِن أَكنافِهِ مَنْ تروقُهُ حَياةٌ وَتحْلَولى لَهُ وتَطيبُ وَعَيشِيَ بَينَ الأغبياءِ غضاضةٌ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عنترة بن شداد – وإذا ظلمت فإن ظلمي باسل

وَإِذَا ظُلِمْتُ فَإِنّ ظُلْمِي بَاسِلٌ مُرٌّ مَذَاقَتُهُ كَطَعْمِ العَلْقَمِ — عنترة بن شداد معاني المفردات: باسل: كريه، ورجل باسل شجاع، والبسالة الشجاعة. معنى البيت: يقول: وإذا ظلمت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً