أهلا بشهب عند إشراقها

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

أَهلاً بِشُهبٍ عِندَ إِشراقِها

يُجلى الدُجى مِن نورِها الواضِحِ

تُنضِبُ بَحرَ اللَيلِ إِذ تَغتَدي

ناهِلَةً مِن لُجِّهِ الطافِحِ

كَأَنَّما أَيمانُها عَزمَةٌ

مِن عَزَماتِ المَلِكِ الصالِحِ

مَلكٌ يَظَلُّ الدَهرُ في حُكمِهِ

مُقتَبِساً مِن رَأيِهِ القادِحِ

وَمَن غَدا سائِحُ إِنعامِهِ

يَملَأُ قَلبَ الآمَلِ السانِحِ

لا بَرِحَت رُتبَةُ سُلطانِهِ

تَسمو عَلى الأَعزَلِ وَالرامِحِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الطغرائي
الطغرائي

يا ليل طوبى لمعشر رقدوا

يا ليلُ طوبَى لمعشَرٍ رقدُوا إِلامَ هذا السُّهادُ والكَمَدُ أمرِي طريفٌ وقِصَّتِي عَجبٌ طَنَّ بأمرِي وقِصَّتي البلدُ قد قالتِ الريحُ إذْ رأت سَقَمِي باللّهِ ما

ديوان الحطيئة
الحطيئة

كأن المضلعات علون سلمى

كَأَنَّ المُضلِعاتِ عَلَونَ سَلمى فَصُبنَ عَلى البَواذِخِ مِن ذُراها أَصابوا في العَشيرَةِ ما أَصابوا فَأَرضَوها وَحَظُّهُمُ رِضاها تَضَمَّنَها بَناتُ الفَحلِ عَنهُم فَأَعطَوها وَما بَلَغوا مُناها

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

وافى السرور وصحت الأحلام

وافى السرور وصحت الأحلام وتباشرت بقدومك الأيام واتى بشير القرب يعلن بالهنا فعلى البشير تحية وسلام والدهر اشرق وجهه وتهللت ساعاته وزهت به الاعوام والروض

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البحتري - فما خرق السفيه وإن تعدى

شعر البحتري – فما خرق السفيه وإن تعدى

فَما خَرْقُ السَّفيهِ وَإنْ تَعدَّى بأبْلَغَ فيكَ مِنْ حِقدِ الحَليمِ متى أحرَجْتَ ذا كَرَمٍ تخَطَّى إليك ببعض أخلاقِ اللئيمِ — البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً