أهلا بزائر عام مرة أبدا

أهلا بزائر عام مرة أبدا

أَهلاً بِزائِرِ عامٍ مَرَّةً أَبَداً

لَو كانَ مِن بَشَرٍ قَد كانَ عَطّارا

كَأَنَّما صَبَغَتهُ وَجنَتا خَجَلٍ

قَد حَلَّ عَقدَ سَراويلٍ وَأَزرارا

فَلَو رَآهُ حَبيسٌ فَوقَ صَومَعَةٍ

لَقالَ في مِثلِ هَذا فَاِدخُلوا النارا

نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أهلا به من رائح متصعد

أَهلاً بِهِ مِن رائِحٍ مُتَصَعِّدِ بَِخَوالِجٍ مِن بَرقِهِ وَنَوابِضِ هَزِجِ البُروقِ كَأَنَّهُ مُتَمَطِّقٌ بِأَراقِمٍ قِلنَ الرِمالَ نَضانِضِ حَتّى يَقولَ الساهِرونَ لَوَمضِهِ نَضَرَ العِراقُ بِقَطرِ هَذا…

تعليقات