أنوح بن عمرو إن ما حم واقع

ديوان أبو تمام
شارك هذه القصيدة

أَنوحَ بنَ عَمروٍ إِنَّ ما حُمَّ واقِعٌ

وَلِلأَجنُبِ المُستَعلَياتِ مَصارِعُ

أَلَم يُختَرَم عَمرٌو وَعَمرٌو فَوَدَّعا

وَلاقى الحُوَيّانِ المَنايا وَماتِعُ

فَصَبراً فَفي الصَبرِ الجَلالَةُ وَالتُقى

وَلا إِثمَ إِن خُبِّرتُ أَنَّكَ جازِعُ

فَقَد يَأجُرُ اللَهُ الفَتى وَهوَ كارِهٌ

وَما الأَجرُ إِلّا أَجرُهُ وَهوَ طائِعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

أعز الله أنصار العيون

أَعزَّ اللَّهُ أَنْصارَ العُيونِ وَخَلَّدَ مُلْكَ هَاتِيكَ الجُفُونِ وَضاعَفَ بالفُتُورِ لَهَا اقْتِداراً وَجَدَّد نِعْمَةَ الحُسْنِ المَصُونِ وَأَبْقى دَوْلَة الأَعْطَافِ فِينَا وَإِنْ جَارَتْ على قَلْبِي الطَّعِينِ

عبد الله بن المعتز

يا مدخل الصلع حماما يزيدهم

يا مُدخِلَ الصُلعِ حَمّاماً يَزيدُهُمُ بِطولِ مُكثِهِمُ في جَوفِهِ وَسَخا حَتّى إِذا عَرِقوا مِن حَرِّهِ شَرَعوا وَكُلُّهُم بِخُلوفٍ مِنهُ قَد لُطِخا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

قبلته حلو المراشف أسمرا

قَبّلْتُهُ حُلْوَ المَراشِفِ أسْمَرا وأجَبْتُهُمْ إذْ عاتَبوني لَيْلَتَهْ هوَ مُشْبِهٌ للنّحْلِ في أوصافِه أفَمُنْكَرٌ أنّي أذُوقُ عُسَيْلَتَهْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو فراس الحمداني - وألحظ احوال الزمان بمقلة

شعر أبو فراس الحمداني – وألحظ احوال الزمان بمقلة

وَألْحَظُ أحْوَالَ الزّمَانِ بِمُقْلَة بها الصدقُ صدقٌ والكذابُ كذابُ بِمَنْ يَثِقُ الإنْسَانُ فِيمَا يَنُوبُهُ وَمِنْ أينَ للحُرّ الكَرِيمِ صِحَابُ؟ وَقَدْ صَارَ هَذَا النّاسُ إلاّ أقَلَّهُمْ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً