أنوارك الخاطفة لعقولنا تسترق

ديوان ابن معتوق الموسوي
شارك هذه القصيدة

أنوارك الخاطفة لعقولنا تسترق

ومعاطفك للقلوب القاسية تسترق

اللَه في روح حرّ لك غدا تحترق

جسمه بدمعه غريق ومهجته تحترق

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن معتوق، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن معتوق

ابن معتوق

شهاب الدين بن معتوق الموسوي الحويزي هو شاعر عربي بليغ من أهل الأحواز (الأهواز)، ولد في مدينة البصرة عام 1025هـ الموافق عام 1616م، وتوفي عام 1676م. يعتبر أول من نظم البند هو في شعر عربي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أبى طول البقاء وحب سلمى

أَبى طولَ البَقاءِ وَحُبَّ سَلمى هِلالٌ حينَ يَطلُعُ لا يُبالي يَمُرُّ عَلى الجِبالِ وَهُنَّ صُمٌّ فَيُعطي الوَهنَ راسِيَةَ الجِبالِ فَهَل قَينٌ يُباشِرُ نَسجَ دِرعٍ لِما

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

دعاني من ذكر العذيب وعهده

دعانيَ من ذكر العذيبِ وعهدهِ فإنَّ الصّبا تلقى فوادي بوجودهِ إذا ما تهادى بعد وهنٍ نسيمها تحدَّث عن بان الكثيب ورنده حنينٌ كصرفِ البابليّ إلى

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

كل أخبار الهوى قد رويت

كل أخبار الهوى قد رويت عن غرامي وإليه عزيت فخذوها عنه لا عن غيره فإليه في الهوى قد أنهيت وعليه نشرت أعلامه وأحاديث سواه طويت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الببغاء - وأكثر من تلقى يسرك قوله

شعر الببغاء – وأكثر من تلقى يسرك قوله

وَأَكثَرُ مِن تَلقى يَسُرُّكَ قَولُهُ وَلكِن قَليلٌ مَن يَسُرُّكَ فِعلُهُ وَقَد كانَ حُسنُ الظَنِّ بَعضَ مَذاهِبي فَأَدَّبَني هذا الزَمانُ وَأَهلُهُ — الببغاء Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً