أنفس الشوق ولا ينفسني

ديوان بشار بن برد
شارك هذه القصيدة

أَنفُسُ الشَوقَ وَلا يَنفُسُني

وَإِذا قارَعَني الهَمُّ رَجَع

أًصرَعُ القِرنَ إِذا نازَلتُهُ

وَإِذا صارَعَني الحُبُّ صَرَع

أَنا كَالسَيفِ إِذا رَوَّعتَهُ

لَم يُرَوِّعكَ وَإِن هُزَّ قَطَع

سَيفِيَ الحِلمُ وَفي مَنطَقَتي

أَسَدُ المَوتِ إِذا المَوتُ نَقَع

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

عفا الزرق من مي فمحت منازله

عَفا الزُرقُ مِن مَيٍّ فَمَحَّت مَنازِلُه فَما حَولَهُ صَمّانُهُ فَخَمائِلُه فَأَصبَحَ يَرعاهُ المَها لَيسَ غَيرُهُ أَقاطيعُهُ دُرّاؤُهُ وَخَواذِلُه يَلُحنَ كَما لاحَت كَواكِبُ شَتوَةٍ سَرى بِالجَهامِ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

عند الجبال من كثيب زرود

عِندَ الجِبالِ مِن كَثيبِ زَرودِ صيدٌ وَأُسدٌ مِن لِحاظِ الغيدِ صَرعى وَهُم أَبناءُ مَلحَمَةِ الوَغى أَينَ الأُسودُ مِنَ العُيونِ السودِ فَتَكَت بِهِم لَحَظاتُهُنَّ وَحَبَّذا تِلكَ

ديوان يزيد بن معاوية
يزيد بن معاوية

طرقتك زينب والركاب مناخة

طَرَقَتكَ زَينَبُ وَالرِكابُ مُناخَةٌ بِجُنوبِ خَبتٍ وَالنَدى يَتَصَبَّبُ بِثَنِيَّةِ العَلَمَينِ وَهناً بَعدَما خَفَقَ السِماكُ وَجاوَرَتهُ العَقرَبُ فَتَحِيَّةٌ وَسَلامَةٌ لِخَيالِها وَمَعَ التَحِيَّةِ وَالسَلامَةِ مَرحَبُ أَنّى اِهتَدَيتِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الزاهي - الريح تعصف والأغصان تعتنق

شعر الزاهي – الريح تعصف والأغصان تعتنق

الرِّيحُ تَعصِفُ وَالأَغْصَانُ تَعْتَنِقُ وَالمُزْنُ بَاكِيَةٌ وَالزَّهْرُ مُغْتَبِقُ كَأَنَّمَا الَّليْلُ جَفْنٌ وَ البُرُوقُ لَهُ عَيْنٌ مِنَ الشَّمْسِ تَبْدُو ثُمَّ تَنْطَبِقُ — علي بن إسحاق الزاهي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً