أنظر إلى مجلس أنس زها

ديوان عبد الغفار الأخرس

أُنْظُرْ إلى مجلس أُنْسٍ زَها

لِصاحبٍ زارَ وخلٍّ يَزورُ

قد قُصِرَ الحسنُ عليه فما

ترى بحمد الله فيه قصور

لا أحضَرَ الله ثقيلاً به

ما دامَت الأحباب فيه حضور

إنْ بزغَت شمس الحميا وإنْ

طافَتْ بكاسات المدام البدور

وغابَ مَن قد سَرَّنا فقْدُه

وأُرْخِيَتْ دون الوشاة الستور

داراً أُعِدَّتْ بعدما زُخْرِفَتْ

لقهوةٍ تُسقى وساقٍ يدور

فاشرب على زخرفها قهوةً

مَضَتْ عليها بالهناء العصور

فإنْ تكنْ في شربها آثماً

فربُّك الله العفوُّ الغفور

واغتنِم اللّذاتِ من مثلها

في نعمةٍ لكلّ عبدٍ شكور

سُرَّتْ به أحبابنا كلُّها

وأرَّخَتْه ذا محلّ السرور

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغفار الأخرس، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات