أنت دائي وفي يديك دوائي

شارك هذه القصيدة

أَنْتِ دَائي وَفي يَدَيْكِ دَوَائي

يَا شِفائي مِنَ الجَوى وَبَلائي

إِنَّ قلبي يُحِبُّ مِنْ لا أُسَمِّي

في عَنَاءٍ أَعْظِمْ بِهِ مِنْ عَناءِ

كيْفَ لا كيْفَ أَنْ ألذَّ بِعَيْشٍ

مَاتَ صبري بهِ ومَاتَ عَزَائي

أَيُّها اللّائِمونَ ماذا عَلَيْكم

أَنْ تَعيشُوا وأنْ أَمُوتَ بِدائي

ولَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتراحَ بِمَيْتٍ

إنما الميْتُ مَيِّتُ الأحْيَاءِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن عبد ربه، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أبو عمر أحمد بن محمد بن عبد ربه شاعر أندلسي، وصاحب كتاب العقد الفريد. أمتاز بسعة الاطلاع في العلم والرواية والشعر. كتب الشعر في الصب والغزل، ثم تاب وكتب أشعارًا في المواعظ والزهد سماها "الممحصات".

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الحطيئة
الحطيئة

عفا الرس والعلياء من أم مالك

عَفا الرَسُّ وَالعَلياءُ مِن أُمِّ مالِكٍ فَبَركٌ فَوادي واسِطٍ فَمُنيمُ تَبَدَّلَتِ الحُقبَ القَوافِلَ كَالقَنا لَهُنَّ بِغُلّانِ الشُرَيفِ نَحيمُ تَعَرَّضنَ وَاِستَسمَعنَ أَصواتَ سامِرٍ عَلى الماءِ مِن

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

من عذيري من الخلائف حلوا

من عذيري من الخلائف حَلُّوا بمحلِّ المُليم كلِّ المُليمِ حفظوا حقَّ مُصعبٍ في سلي مانَ بتضييع كلِّ أمرٍ جسيمِ نَفَلوه على الهزيمةِ بغدا دَ كأن

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

قدمت فأقدمت الندى يحمل الرضا

قَدِمتَ فَأَقدَمتَ النَدى يَحمِلُ الرِضا إِلى كُلِّ غَضبانٍ عَلى الدَهرِ عاتِبِ وَجِئتَ كَما جاءَ السَحابُ مُحَرِّكاً يَدَيكَ بِمَعروفٍ يَفي بِالسَحائِبِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر رثاء - أول من رثى نفسه

شعر رثاء – أول من رثى نفسه

من رثى نفسه ووصف قبره وما يكتب على القبر لابن خذاق: قال ابن قتيبة بلغني أنّ أوّل من بكى على نفسه وذكر الموت في شعره:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً