أمير المؤمنين جزيت خيرا

ديوان أبو الأسود الدؤلي

أَميرَ المؤمِنينَ جُزيتَ خَيراً

أَرِحنا مِن قُباعِ بَني المُغيرَه

بَلَوناهُ وَلُمناهُ فَأَعيا

عَلَينا ما يُمِرُّ لَنا مَريرَه

عَلى أَنَّ الفَتى نِكحٌ أَكولٌ

وَمِسهابٌ مَذاهِبُهُ كَثيرَه

كَأَنّا حينَ جِئناهُ أَطَفنا

بِضَبعانٍ تَوَرَّطُ في حَظيرَه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو الأسود الدؤلي، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الأسدية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشَامٍ قَالَ: كانَ يَبْلُغُنِي مِنْ مَقَامَاتِ الإِسْكَنْدَريِّ وَمَقَالاتِهِ مَا يَصْغَى إِلَيْهِ النُّفُورُ، وَيَنْتَفِضُ لَهُ العُصْفُورُ، وَيَرْوَي لَنَا مِنْ شِعْرِهِ مَا يَمْتَزِجُ بأَجْزَاءِ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات