أمن ذكر صخر دمع عينك يسجم

ديوان الخنساء

أَمِن ذِكرِ صَخرٍ دَمعُ عَينِكِ يَسجُمُ

بِدَمعٍ حَثيثٍ كَالجُمانِ المُنَظَّمِ

فَتىً كانَ فينا لَم يَرَ الناسُ مِثلَهُ

كَفالاً لِأُمٍّ أَو وَكيلاً لِمَحرَمِ

حَسيبٌ يُنالُ المَجدُ مِنهُ بِبَسطَةٍ

وَيَعجُزُ عَن إِفضالِهِ كُلُّ شَيظَمِ

فَفَرَّقتَ فَرعَيها وَكُنتَ سَدادَها

إِذا كانَ يَومٌ بالِغاً كُلَّ مُعظَمِ

وَما ضاعَتِ الأَرحامُ عِندَكَ وَالَّذي

وَليتَ وَما اِستُحفِظتَ فيها لِمُجرِمِ

كَأَنَّ بُغاةَ الخَيرِ عِندَكَ أَصبَحوا

عَلى نَهَجٍ مِن طافِحِ البَحرِ خِضرِمِ

تَوَسَّعتَ لِلحاجاتِ يا صَخرُ كُلِّها

فَحامَ إِلى مَعروفِكَ المُتَنَسَّمِ

وَأَنتَ اِبنُ فَرعِ القَومِ يا صَخرُ كُلِّها

إِذا قالَ فُرسانُ اللُقا صَخرُ أَقدِمِ

إِذا ذَكَرَت نَفسي نَداهُ وَبَأسَهُ

تَحَسَّرَ عَنها كُلُّ عَيشٍ وَأَنعُمِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الخنساء، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات