أمن ذكر سلمى ماء عينك يهمل

ديوان دريد بن الصمة
شارك هذه القصيدة

أَمِن ذِكرِ سَلمى ماءُ عَينِكَ يَهمِلُ

كَما اِنهَلَّ خَرزٌ مِن شَعيبٍ مُشَلشِلُ

وَماذا تُرَجّي بِالسَلامَةِ بَعدَما

نَأَت حِقَبٌ وَاِبيَضَّ مِنكَ المُرَجَّلُ

وَحالَت عَوادي الحَربِ بَيني وَبَينَها

وَحَربٌ تُعِلُّ المَوتَ صِرفاً وَتُنهِلُ

قِراها إِذا باتَت لَدَيَّ مُفاضَةٌ

وَذو خُصَلٍ نَهدُ المَراكِلِ هَيكَلُ

كَميشٌ كَتَيسِ الرَملِ أَخلَصَ مَتنَهُ

ضَريبُ الخَلايا وَالنَقيعُ المُعَجَّلُ

عَتيدٌ لِأَيّامِ الحُروبِ كَأَنَّهُ

إِذا اِنجابَ رَيعانُ العَجاجَةِ أَجدَلُ

يَجاوِبُ جُرداً كَالسَراحينِ ضُمَّراً

تَرودُ بِأَبوابِ البُيوتِ وَتَصهَلِ

عَلى كُلِّ حَيٍّ قَد أَطَلَّت بِغارَةٍ

وَلا مِثلَ ما لاقى الحِماسُ وَزَعبَلُ

غَداةَ رَأَونا بِالغَريفِ كَأَنَّنا

حَبِيٌّ أَدَرَّتهُ الصَبا مُتَهَلِّلُ

بِمُشعَلَةٍ تَدعو هَوازِنَ فَوقَها

نَسيجٌ مِنَ الماذِيِّ لَأمٌ مُرَفَّلُ

لَدى مَعرَكٍ فيها تَرَكنا سَراتَهُم

يُنادونَ مِنهُم موثَقٌ وَمُجَدَّلُ

نَجُذُّ جَهاراً بِالسُيوفِ رُؤوسَهُم

وَأَرماحُنا مِنهُم تَعُلُّ وَتَنهَلُ

تَرى كُلَّ مُسوَدِّ العِذارَينِ فارِسٍ

يُطيفُ بِهِ نَسرٌ وَعَرفاءُ جَيأَلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان دريد بن الصمة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
دريد بن الصمة

دريد بن الصمة

دريد بن الصمة شاعر جاهلي، وفارس من قبيلة هوازن (* - 630م)ز كان أطول الفرسان الشعراء غزواً، وأبعدهم أثراً، وأكثرهم ظفراً، وأيمنهم نقيبةً عند العرب.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أما الصحاب فقد مروا وما عادوا

أَمّا الصَحابِ فَقَد مَرّوا وَما عادوا وَبَينَنا بِلِقاءِ المَوتِ ميعادُ سِرٌّ قَديمٌ وَأَمرٌ غَيرُ مُتَّضِحٍ فَهَل عَلى كَشفِنا لِلحَقِّ إِسعادُ سيرانِ ضِدّانِ مِن رَوحٍ وَمِن

ابن الوردي

هكذا كن محبة واحتفالا

هكذا كنْ محبةً واحتفالاً واعصِ فينا الوشاةَ والعذَّالا لكَ منّا تكتُّمٌ واستتارٌ ولنا منكَ أن تطيلَ السؤالا إنَّ لله في الوجودِ وجوهاً تركَتْ حسنَها لهُ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

جوانح واجد وجفون سال

جَوانحُ واجدٍ وجُفونُ سالِ ودَمْعُ الحُرِّ عند الخَطْبِ غالِ نُبالي بالمصائبِ نازِلاتٍ وتُبصِرُنا كأنّ لا نُبالي تَدرَّعْنا التّجلُّدَ وانْتصَبْنا لدَهْرٍ غيرِ مُنْقطِعِ النِّصال أمامَ الحادثاتِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الوأواء الدمشقي - ومن إذا قيل إن البدر يشبهه

شعر الوأواء الدمشقي – ومن إذا قيل إن البدر يشبهه

نِعْمَ الحُلِيُّ عَلَيْكَ الدَّلُّ والخَفَرُ والنَّيِّرانِ ضِياءُ الشَّمْسِ والقَمَرُ يا ذا الَّذي تُخْجِلُ الأَغْصَانَ قامَتُهُ ومَنْ لَهُ البَدْرُ وَجْهٌ والدُّجى شَعَرُ ومَنْ إِذا قِيلَ إِنَّ

بيت شعر حكمة لـ المتنبي

بيت شعر حكمة لـ المتنبي

شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ — المتنبي شرح بيت الشعر: ما يصم أي ما يصمه، ومعناه: ما يلحقه

ألا إن نقص الشيء حيث يزيد - أبو العتاهية

ألا إن نقص الشيء حيث يزيد – أبو العتاهية

وَأَيُّ بَني الأَيّامِ إِلّا وَعِندَهُ مِنَ الدَهرِ عِلمٌ طارِفٌ وَتَليدُ يَرى ما يَزيدُ وَالزِيادَةُ نَقصُهُ أَلا إِنَّ نَقصَ الشَيءِ حينَ يَزيدُ — أبو العتاهية Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً