أمنزلتي مي سلام عليكما

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

أَمَنزِلَتَي مَيٍّ سَلامٌ عَلَيكُما

عَلى النَأيِ وَالنائي يَوَدُّ وَيَنصَحُ

وَدَوِّيَّةً لَو ذو الرُمَيمَةِ رامَها

وَصَيدَحُ أَودى ذو الرَميمِ وَصَيدَحُ

قَطَعتُ إِلى مَعروفِها مُنكَراتِها

إِذا خَبَّ آلٌ دونَها يُتَوَضَّحُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

حدثونا عن بدعة فأبينا

حَدَّثونا عَن بِدعَةٍ فَأَبَينا فَتَغَنَّت فَظُنَّ في البَيتِ بوقُ وَإِذا شَوكَةٍ تَقَصَّفُ يُبساً فَوقَها رَأسُ فارَةٍ مَحلوقُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا ويح هذا الطبيب ويحاه

يا وَيْحَ هذا الطبِيبِ وَيْحاهُ لقد تعدَّى بما تَجنَّاهُ يُؤلمُ بالفصْد كفَّ ذي غُنُجٍ تَفْصِدُ منا القلوبَ عيناهُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي،

ابن سهل الأندلسي

سل عن سهادي وعن سقمي وعن جلدي

سَل عن سُهادي وعن سُقمي وعن جَلَدِي كُلَّ النُّجُومِ التَّي مَثنَى وَمُنفَرِدِ وَمَا أقَاسِي مِنَ الأشجَانِ وَالألَمِ مِن خَفقِ قَلبِي فَهَا يَدِي على كبِدِي تُصغِي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر نزار قباني - بحياتك يا ولدي امرأة

شعر نزار قباني – بحياتك يا ولدي امرأة

بحياتك يا ولدي امرأةٌ عيناها، سبحانَ المعبود فمُها مرسومٌ كالعنقود ضحكتُها موسيقى و ورود لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ.. وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي نائمةٌ

شعر أبو العلاء المعري - يسوسون الأمور بغير عقل

شعر أبو العلاء المعري – يسوسون الأمور بغير عقل

يَسوسونَ الأُمورَ بِغَيرِ عَقلٍ ::  فَيَنفُذُ أَمرُهُم وَيُقالُ ساسَه فَأُفَّ مِنَ الحَياةِ وَأُفَّ مِنّي ::  وَمِن زَمَنٍ رِئاسَتُهُ خَساسَه – أبو العلاء المعري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر علي بن إسحاق الزاهي - وبيض بألحاظ العيون كأنما

شعر علي بن إسحاق الزاهي – وبيض بألحاظ العيون كأنما

وبْيِضٍ بألحاظ العيون كأنَّما هَزَزْنَ سيوفاً واستللن خناجرا تصدّين لي يوماً بِمْنِعَرِج اللِّوى فغادَرْنَ قلبي بالتصبُّر غادرا سَفَرْنَ بُدُوْرَاً وانْتقبْنَ أهِلَّةً ومِلْنَ غصوناً والتفَتْنَ جاذرا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً