أمنت حذاري منكم وكفيتكم

ديوان الشريف المرتضى
شارك هذه القصيدة

أمنتُ حذاري منكُمُ وكُفيتُكمْ

وَأَنتم بمنّ اللَّه وَسْطَ المحاذِرِ

فَما لكُمُ عندي وقد عشتُ برهةً

أخافكُمُ بغياً عليَّ بعاذِرِ

فَلا تَأمنوا إنْ كنتُمُ قد أمِنتُمُ

سهامَ الأعادي من سهامِ المقادِرِ

وَكَم ذا نَفضتُ الكفّ من نَصر أُسرتي

عَلى خُطّةٍ خشناءَ واللَّهُ ناصري

وَكَم ذا خَشيتُ الأمرَ قبلَ هجومِهِ

وسُرْبِلتُه كُرْهاً فلم يكُ ضائرِي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

ابوالقاسم السيد علي بن حسين بن موسی المعروف بالشريف المرتضى هو مرتضی علم الهدی (966 – 1044 م) الملقب ذي المجدين علم الهدي، عالم إمامي من أهل القرن الرابع الهجري. من أحفاد علي بن أبي طالب، نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر يقول بالاعتزال مولده ووفاته ببغداد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

رأيت أبا إسحاق والفحل فوقه

رأيت أبا إسحاق والفحل فوقه وللأير في الأحشاء منه خفيقُ فأومى بأن نكني فقلت له انتظر فراغ أخينا فالمكانُ مضيقُ فقال مجيباً وهو في سكراته

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

لقد أصبحت في سلطان ملك

لقد أصبحت في سلطان ملكٍ مجيدٍ ليس يوصف بالنّعاس بدارٍ كم بنيت بها بناءً لتبقى والبناء بلا أساسِ ولمَّا أن رأيتك غير دانٍ وخفت من

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

سرق الدهر شبابي من يدي

سرَقَ الدّهْرُ شَبابي منْ يَدي فَفُؤادي مُشْعِرٌ بالكَمَدِ واحْتَملتُ الأمْرَ إذْ أبْصَرْتُهُ باعَ ما أفْقَدَني منْ ولَدي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - من الجآذر في زي الأعاريب

شعر المتنبي – ليت الحوادث باعتني الذي أخذت

لَيتَ الحَوادِثَ باعَتني الَّذي أَخَذَت مِنّي بِحِلمي الَّذي أَعطَت وَتَجريبي فَما الحَداثَةُ مِن حِلمٍ بِمانِعَةٍ قَد يوجَدُ الحِلمُ في الشُبّانِ وَالشيبِ — المتنبي معاني المفردات:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً