أمسي وفي جنبي وسواس الهوى

ديوان القاضي الفاضل
شارك هذه القصيدة

أُمسي وَفي جَنبَيَّ وَسواسُ الهَوى

وَسِوايَ في أُذنَيهِ وَسواسُ الحُلي

يَتَساهَمونَ السَهمَ مِن أَلحاظِهِ

وأُحِسُّهُ مُتَغَلغِلاً في مَقتَلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526هـ - 596هـ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن سهل الأندلسي

ياجامع الشمل بعدما افترقا

ياجامِعَ الشَملِ بَعدَما اِفتَرَقا قَدِّر لِعَيني بِمَن أُحِبُّ لِقا وَيا مُجيرَ المُحِبِّ مِن فَرَقِ ال فِراقِ عَجِّل وَأَذهِبِ الفَرَقا عافِ مِنَ السُقمِ مُبتَلىً بِهَوى مانَفَعَت

ابن سهل الأندلسي

يجد الردى فينا ونحن نهازله

يَجِدُّ الرَدى فينا وَنَحنُ نُهازِلُه وَنَغفو وَما تَغفو فُواقاً نَوازِلُه بَقاءُ الفَتى سُؤلٌ يَعِزُّ طِلابُهُ وَرَيبُ الرَدى قِرنٌ يَزِلُّ مُصاوِلُه وَأَنفَسُ حَظَّيكَ الَّذي لا تَنالُهُ

عبد الله بن المعتز

صبرا على الهموم والأحزان

صَبراً عَلى الهُمومِ وَالأَحزانِ وَفُرقَةِ الأَحبابِ وَالإِخوانِ فَإِنَّ هَذا خُلُقُ الزَمانِ فَإِنَّ هَذا خُلُقُ الزَمانِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اجمل ابيات امرؤ القيس الكندي

من اجمل ابيات امرؤ القيس الكندي

فَإِمّا تَريني لا أُغَمِّضُ ساعَةً مِنَ اللَيلِ إِلّا أَن أَكُبَّ فَأَنعَسا تَأَوَّبَني دائي القَديمُ فَغَلَّسا أُحاذِرُ أَن يَرتَدَّ دائي فَأُنكَسا فَيا رُبَّ مَكروبٍ كَرَرتُ وَراءَهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً