أما والذي لو شاء لم يخلق النوى

ديوان أبو العتاهية
شارك هذه القصيدة

أَما وَالَّذي لَو شاءَ لَم يَخلُقِ النَوى

لَئِن غِبتَ عَن عَيني لَما غِبتَ عَن قَلبي

يُوَهِّمُنيكَ الشَوقُ حَتّى كَأَنَّني

أُناجيكَ عَن قُربٍ وَما أَنتَ في قُربي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العتاهية

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العنزي ، أبو إسحاق ولد في عين التمر سنة 130هـ/747م، ثم انتقل إلى الكوفة، كان بائعا للجرار، مال إلى العلم والأدب ونظم الشعر حتى نبغ فيه، ثم انتقل إلى بغداد، واتصل بالخلفاء، فمدح الخليفة المهدي والهادي وهارون الرشيد. أغر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع، يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار بن برد وأبي نواس وأمثالهما. كان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

للحسن في ذا الوجه معجزة

لِلحُسنِ في ذا الوَجهِ مُعجِزَةٌ نَطَقَت لِتُخرِسَ ناطِقَ العُقَلا مِن حَيَّةٍ في الجَمرِ ما اِحتَرَقَت وَالجَمرُ فَوقَ الخَدِّ ما اِشتَعَلا لَو أَنَّها تِلكَ الَّتي اِنقَلَبَت

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أترضى يا وزير الشام أني

أترضى يا وزيرَ الشامِ أنَّي بدهرِكَ أشتكي حالاً قبيحة وأنَّ الناسَ تذبحُ في الضحايا وما لي غير أجفانٍ ذبيحة ويمضي العيدُ في أكلٍ وشربٍ وما

ديوان الطغرائي
الطغرائي

صبت على حمير وما انتهبوا

صُبَّتْ على حِمْيَرٍ وما انتَهبُوا بِيضٌ رِقاقٌ وشُزَّبٌ قُبُّ لُفَّتْ على حيِّهم عجاجَتُنا والشمسُ غَضٌّ شعاعِها رَطْبُ جئناهُمُ والسماءُ مُصحِيَةٌ والأرضُ خضراءُ نبتُها القُضْبُ فما

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً