أما تغضب العلياء أني غضبان

ديوان القاضي الفاضل
شارك هذه القصيدة

أَما تَغضَبُ العَلياءُ أَنِّيَ غَضبانُ

وَأَنّي نَزيلٌ لِلصَباحِ وَحائِرٌ

وَأَنّي ضَيفٌ لِلسَحابِ وَحَيرانُ

وَفي خِدمَةِ السُلطانِ عَرَّضَ نَفسَهُ

فَتىً ما عَلَيهِ لِلنَباهَةِ سُلطانُ

وَكَم شامِتٍ بي قالَ جُعتَ وَلَم تَخُن

وَقَد شَبِعوا وَاِستَبهَلوكَ وَإِن خانوا

فَما كانَ عِندي لِلسُؤالِ إِجابَةٌ

وَما كانَ عِندي لِلإِجابَةِ تِبيانُ

وَبَيني وَبَينَ الدَهرِ حَربٌ قَديمَةٌ

وَما لِيَ أَنصارٌ وَلا لِيَ أَعوانُ

فَجَهِّز إِلى لُقياكَ لي جَيشَ عُسرَتي

كَماجَهَزَ الجَيشَ التَبوكِيِّ عُثمانُ

وَمُلكُ سُلَيمانَ الشَياطينُ حَولَهُ

فَبِاللَهِ لا يَركَن إِلَيهِم سُلَيمانُ

وَكَم قائِلِ ما يَشتَري الحَمدَ عاجِزٌ

فَقُلتُ وَلا باعَ الأَمانَةَ إِنسانُ

تَغرَّبتُ في الأَوطانِ وَالفَقرُ غُربَةٌ

إِذا اِستَوطَنوا وَالمالُ في البَينِ أَوطانُ

فَإِن كانَ لَفظي بِالشِكايَةِ صاحِياً

فَمِن خَلقِهِ قَلبٌ مِنَ الهَمِّ سَكرانُ

وَلَو لَم يَكُن عُثمانُ مِن فَوقِ ظَهرِها

لَقالَت لَنا ما فَوقَ ظَهري إِنسانُ

وَأُقسِمُ ما قَصَّرتُ في شُكرِ نِعمَةٍ

فَلي مِنكَ ديوانٌ وَلي فيكَ ديوانُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526هـ - 596هـ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

هنيئا بشهر الصوم للملك الذي

هَنيئاً بِشَهرِ الصومِ لِلمَلِكِ الَّذي لَهُ نِعَمٌ مَعروفُها لَيسَ يُنكَرُ فَمٌ عَن أَحاديثِ المَحارِمِ صائِمٌ وَكَفٌّ بِإِسداءِ المَكارِمِ مُفطِرُ يُسافِرُ مِنهِ الذِكرُ وَهوَ مُتَمَّمٌ وَكُلُّ

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ألم نر يا دنيا تصرف حالك

أَلَم نَرَ يا دُنيا تَصَرُّفَ حالِكِ وَغَدرَكِ يا دُنيا بِنا وَانتِقالِكِ فَلَستِ بِدارٍ يَستَتِمُّ بِكِ الرِضا وَلَو كُنتِ في كَفِّ امرِئٍ بِكَمَلِكِ حَرامُكِ يا دُنيا

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

قد قلقنا من تأخركم

قد قلقنا من تأخركم أيها الإِخوان لا لسبب وانتظرنا بالصبوح لكم واعترانا منه بعض سغب عنب إن ذقته عسل وإذا أبصرت قلت ذهب يدرك الراءون

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر علي بن أبي طالب - فلا تفش سرك إلا إليك

شعر علي بن أبي طالب – فلا تفش سرك إلا إليك

فَلا تَفشِ سِرَّكَ إِلّا إِلَيكَ فَإِنَّ لِكُلِّ نَصيحٍ نَصيحاً وَإِنّي رَأَيتُ غُواةَ الرِجالِ لا يَترُكونَ أَديماً صحيحاً — علي بن أبي طالب Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ابن هتيمل - وضاق بسره ذرعا

ابن هتيمل – وضاق بسره ذرعا

رأى في النَّوحِ راحتَه فَناحا وضاقَ بِسِرِّهِ ذَرعاً فباحا وجاذَبه عِنانَ اللَّومِ قَومٌ فَعَضَّ على شَكيمَتِه جِماحا فلا تستجهِلاهُ على التَّصابي فَلا حَرجٌ عليهِ ولا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً