قد يعجبك أيضاً

أشكو إليك مدامعا تكف

أَشكو إِلَيكَ مَدامِعاً تَكِفُ بَعدَ النَوى وَجَوانِحاً تَجِفُ وَحَشاً إِذا ذُكِرَ الفِراقُ هَفا في جانِبَيهِ الشَوقُ وَالأَسَفُ فُجِعَت بِعِلقِ مَضَنَّةٍ يَدُهُ فَأَقامَ لا عِوَضٌ وَلا…

تعليقات