ألم تر للحريش بقاع بدر

ديوان الطفيل الغنوي
شارك هذه القصيدة

أَلَم تَرَ لِلحَريشِ بِقاعِ بَدرٍ

تُخاطِرُنا وَقَد لَجَّ الخِطارُ

إِذا خَفَضوا رَفَعتُ لَهُمُ عَصاهُم

كَما يُخشى عَلى الشُمُسِ النَفارُ

فَإِنّي في بَني كَعبٍ لَصِهرٌ

وَجارٌ بَعدُ إِن نَفَعَ الجِوارُ

لَعَلَّكُمُ عَلى حُبّي كِلاباً

بِذاتِ ضَغينَةٍ فيها وِجارُ

وَكَم مِن نِعمَةٍ لِبَني كِلابٍ

لَها أَرَجٌ كَما فُضُّ العِطارُ

وَخَيرٌ كانَ عِندَ بَني كِلابٍ

أَعاروهُ وَرَدّوا ما اِستَعاروا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطفيل الغنوي، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الطفيل الغنوي

الطفيل الغنوي

طفيل بن عوف بن كعب، ويكنى أبا قران، من بني غني، من قيس عيلان، (609 م) شاعر جاهلي فحل، من الشجعان وهو أوصف العرب للخيل وربما سمي (طفيل الخيل) لكثرة وصفه لها، ويسمى أيضًا "المحبّر" لتحسينه شعره. عاصر النابغة الجعدي وزهير بن أبي سلمى، ومات بعد مقتل هرم بن سنان.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أحيحة بن الجلاح
أحيحة بن الجلاح

إذا ما جئتها قد بعت عذقاً

إِذا ما جِئتُها قَد بِعتُ عِذقاً تُعانِقُ أَو تُقَبِّلُ أَو تَفدّى أَهَنتُ المالَ في الشَهَواتِ حَتّى أَصارَتني أَسيَفاً عَبدَ عَبدِ فَمَن نالَ الغِنى فَليَصطَنِعهُ صَنيعَتَهُ

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

كفرت الذي أسدوا إليك ووسدوا

كَفَرت الَّذي أَسدَوا إِلَيكَ وَوَسَّدوا مِنَ الحُسنِ إِنعاماً وَجَنبُكَ ضارِعُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأحوص الأنصاري، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

كأن بجيدها والنحر منها

كَأَنَّ بِجيدَها وَالنَحرُ مِنها إِذا ما أَمكَنَت لِلناظِرينا بِخَطٍّ كانَ مِن قَلَمٍ دَقيقٍ يَخُطُّ بِجيدِها في النَحرِ نونا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً