ألست بجاعلي كبني جعيل

ديوان الحطيئة

أَلَستَ بِجاعِلي كَبَني جُعَيلٍ

هَداكَ اللَهُ أَو كَبَني جَنابِ

أَدِبُّ وَراءَ نُقدَةَ أَن تَراني

وَدونَكَ بِالمَدينَةِ أَلفُ بابِ

وَأَحبِسُ بِالعَراءِ المَحلِ بَيتي

وَدونَكَ عازِبٌ صَخَبُ الذُبابِ

أُحاذِرُ إِن قَدَرتَ عَلَيَّ يَوماً

عِقابَكَ وَالأَليمَ مِنَ العَذابِ

نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان الحطيئة، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أمسى لتغلب من تميم شاعر

أَمسى لِتَغلِبَ مِن تَميمٍ شاعِرٌ يَرمي القَبائِلَ بِالقَصيدِ الأَثقَلِ إِذ غابَ كَعبُ بَني جُعَيلٍ عَنهُمُ وَتَنَمَّرَ الشُعَراءُ بَعدَ الأَخطَلِ يَتَباشَرونَ بِمَوتِهِ وَوَراءَهُم مِنّي لَهُم قِطَعُ…

ألست أمين الله سيفك نقمة

أَلَستَ أَمينَ اللَهِ سَيفُكَ نَقمَةٌ إِذا ماقَ يَوماً في خِلافِكَ مائِقُ فَكَيفَ بِإِسماعيلَ يَسلَمُ مِثلُهُ عَلَيكَ وَلَم يَسلَم عَلَيكَ مُنافِقُ أُعيذُكَ بِالرَحمَنِ مِن شَرِّ كاتِبٍ…

تعليقات