ألا يا هند هل لك في قمد

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

أَلا يا هندُ هل لكِ في قُمُدٍّ

غليظٍ تفرحينَ به متينِ

يَشُكُّ به حَشاكِ غلامُ نَيْكٍ

من الفتيانِ منقطعُ القَرِين

تُذَكَّرُ بالقُمُدِّ العَرْدِ حتى

تأنَّتْ بغتةً قبلَ اليقين

فمن يره يَبُولُ يخلْهُ أنثى

بدا من فرجها ثلثا جنين

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

حسروا الوجوه بأذرع ومعاصم

حَسَروا الوُجوهَ بِأَذرُعٍ وَمَعاصِمِ وَرَنَوا بِنُجلٍ لِلقُلوبِ كَوالِمِ حَسَروا الأَكِمَّةَ عَن سَواعِدِ فِضَّةٍ فَكَأَنَّما اِنتَصَبَت مُتونُ صَوارِمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

إن امرأ أمسى وأصبح سالما

إِنَّ اِمرَأً أَمسى وَأَصبَحَ سالِماً مِنَ الناسِ إِلّا ما جَنى لِسَعيدُ وَإِنَّ اِمرَأً نالَ الغِنى ثُمَّ لَم يُنِل قَريباً وَلا ذا خُلَّةٍ لَزَهيدُ وَإِنَّ اِمرَأً

ديوان الخنساء
الخنساء

أرقت ونام عن سهري صحابي

أَرِقتُ وَنامَ عَن سَهَري صِحابي كَأَنَّ النارَ مُشعِلَةٌ ثِيابي إِذا نَجمٌ تَغَوَّرَ كَلَّفَتني خَوالِدَ ما تَؤوبُ إِلى مَآبِ فَقَد خَلّى أَبو أَوفى خِلالاً عَلَيَّ فَكُلُّها

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن الملوح - فؤادي بين أضلاعي غريب

شعر قيس بن الملوح – فؤادي بين أضلاعي غريب

فُؤادي بَينَ أَضلاعي غَريبُ يُنادي مَن يُحِبُّ فَلا يُجيبُ أَحاطَ بِهِ البَلاءُ فَكُلَّ يَومٍ تُقارِعُهُ الصَّبابَةُ وَالنَّحيبُ لَقَد جَلَبَ البَلاءَ عَلَيَّ قَلبي فَقَلبي مُذ عَلِمتُ

شعر ابن حزم الأندلسي - وعهدي بهند وهي جارة بيتنا

شعر ابن حزم الأندلسي – وعهدي بهند وهي جارة بيتنا

مَتَى تَشْتَفِي نَفْسٌ أَضَرَّ بِهَا الوَجْدُ وَتَصْقَبُ دَارٌ قَدْ طَوَى أَهْلَهَا البُعْدُ وَعَهْدِي بِهِنْدٍ وَهْيَ جَارَةُ بَيْتِنَا وَأَقْرَبُ مِنْ هِنْدٍ لِطَالِبِهَا الهِنْدُ بَلَى إِنَّ فِي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً