ألا يا هند قد زودت قلبي

ديوان عمر بن أبي ربيعة

أَلا يا هِندُ قَد زَوَّدتِ قَلبي

جَوى حُزنٍ تَضَمَّنَهُ الضَميرُ

إِذا ما غِبتِ كادَ إِلَيكِ قَلبي

فَدَتكِ النَفسُ مِن شَوقٍ يَطيرُ

يَطولُ اليَومُ فيهِ لا أَراكُم

وَيَومي عِندَ رُؤيَتِكُم قَصيرُ

وَقَد أَقرَحتِ بِالهِجرانِ قَلبي

وَهَجرُكَ فَاِعلَمي أَمرٌ كَبيرُ

فَدَيتُكِ أَطلِقي حَبلي وَجودي

فَإِنَّ اللَهَ ذو عَفوٍ غَفورُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي ربيعة، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات