ديوان عمر بن أبي ربيعة
شارك هذه القصيدة

أَلا يا حَبَّذا نَجدٌ

وَمَن أُسكِنها أَرضا

وَحَيّا حَبَّذا ما هُم

وَلو لي حَقِدوا البُغضا

وَمِن أَجلِ الهَوى أُدنى

لِمَن لَم أَرضَهُ مَعضا

عَلِقتُكِ ناشِئاً حَتّى

رَأَيتُ الرَأسَ مُبيَضّا

فَإِن تَتَعاهَدي وُدّي

إِذاً تَجِدينَهُ غَضّا

عَلى بُخلٍ وَتَصريدٍ

وَقَبضِ نَوالِكُم قَبضا

أَهيمُ بِذِكرِكُم لَو أَن

نَ خَيراً مِنكُمُ بَضّا

فَيا عَجَباً لِمَوقِفِنا

يُعاتِبُ بَعضُنا بَعضا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي ربيعة، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة، شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر والوقائع والمجون والخلاعة، أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

اسكندرية ذا الوبا

اسكندريةُ ذا الوبا سَبُعٌ يمدُّ إليكِ ضبعَهْ صبراً لقسمتِهِ التي تركتْ منَ السبعينَ سبعَهْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

ديوان البحتري
البحتري

لعمرك ما لإسحاق بن سعد

لَعَمرُكَ ما لِإِسحاقَ بنِ سَعدٍ ضَريبٌ إِن طَلَبتَ لَهُ ضَريبا يُضيءُ طَلاقَةً وَأَرى رِجالاً يَدومُ ظَلامُ أَوجُهِهِم قُطوبا إِذا مَلَأَ الشِعابَ سُيولَ جودٍ رَأَيتَ مَكارِماً

ديوان أبو نواس
أبو نواس

شبيه بالقضيب وبالكثيب

شَبيهٌ بِالقَضيبِ وَبِالكَثيبِ غَريبُ الحُسنِ في قَدٍّ غَريبِ بَعيدٌ إِن نَظَرتَ إِلَيهِ يَوماً رَجِعتَ وَأَنتَ ذو أَجَلٍ قَريبِ تَرى لِلصَمتِ وَالحَرَكاتِ مِنهُ سِهاماً لا تُرَدُّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عروة بن الورد - دعيني للغنى أسعى فإني

شعر عروة بن الورد – دعيني للغنى أسعى فإني

دَعيني لِلغِنى أَسعى فَإِنّي رَأَيتُ الناسَ شَرُّهُمُ الفَقيرُ وَأَبعَدُهُم وَأَهوَنُهُم عَلَيهِم وَإِن أَمسى لَهُ حَسَبٌ وَخيرُ وَيُقصيهِ النَديُّ وَتَزدَريهِ حَليلَتُهُ وَيَنهَرُهُ الصَغيرُ — عروة بن

زفر بن الحارث - وقد ينبت المرعى على دمن الثرى

زفر بن الحارث – وقد ينبت المرعى على دمن الثرى

لَعَمْرِي لقد أَبْقَتْ وَقِـيعَةُ راهِـطٍ لِمَرْوانَ صَدْعاً بَيْنَنَا مُـتَـشـائِيا فلَمْ تَر مِنِّي نَـبْـوَةٌ قَـبْـلَ هـذِه فِرارِي وتَرْكِي صاحِبَـيَّ ورَائِيا عَشِيَّةَ أَجْرِي في الصَّعِيدِ ولا أَرَى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً