ألا هل إلى شم الخزامى ونظرة

ديوان قيس بن الملوح
شارك هذه القصيدة

أَلا هَل إِلى شَمِّ الخُزامى وَنَظرَةٍ

إِلى قَرقَري قَبلَ المَماتِ سَبيلُ

فَأَشرَبَ مِن ماءِ الحُجَيلاءِ شَربَةٍ

يُداوي بِها قَبلَ المَماتِ عَليلُ

فَيا أَثَلاتِ القاعِ قَد مَلَّ صُحبَتي

مَسيري فَهَل في ظِلِّكُنَّ مَقيلُ

وَيا أَثَلاتِ القاعِ ظاهِرُ ما بَدا

بِجِسمي عَلى ما في الفُؤادِ دَليلُ

وَيا أَثَلاتِ القاعِ مِن بَينِ توضِحٍ

حَنيني إِلى أَفيائِكُنَّ طَويلُ

وَيا أَثَلاتِ القاعِ قَلبي مُوَكَّلٌ

بِكُنَّ وَجَدوى خَيرِكُنَّ قَليلُ

أَرومُ اِنحِداراً نَحوَها فَيَرُدُّني

وَيَمنَعُني دَينٌ عَلَيَّ ثَقيلُ

أُحَدِّثُ عَنكِ النَفسَ إِذ لَستُ راجِعاً

إِلَيكَ فَحُزني في الفُؤادِ دَخيلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن الملوح، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

يا قاتلا لا يبالي بالذي صنعا

يا قاتِلاً لا يُبالي بِالَّذي صَنَعا رَمَيتَ قَلبي بِسَهمِ الحُبِّ فَاِنصَدَعا لَولا القَضيبُ الَّذي يَهتَزُّ فَوقَ نَقاً شَكَكتُ فيكَ وَفي البَدرِ الَّذي طَلَعا قَد تُبتُ

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

ليس النعيم وإن كنا نزن به

لَيسَ النَعيمُ وَإِن كُنّا نُزَنُّ بِهِ إِلّا نَعيمَ سُهَيلٍ ثُمَّ حَمّادِ ناكا وَنيكا إِلى أَن حَلَّ شَيبُهُما في غَفلَةٍ عَن نَبِيِّ الرَحمَةِ الهادي فَهدَينِ طَوراً

ديوان الفرزدق
الفرزدق

ود جرير اللؤم لو كان عانيا

وَدَّ جَريرُ اللُؤمِ لَو كانَ عانِياً وَلَم يَدنُ مِن زَأرِ الأُسودِ الضَراغِمِ فَإِن كُنتُما قَد هِجتُماني عَلَيكُما فَلا تَجزَعا وَاِستَسمِعا لِلمُراجِمِ لَمِردى حُروبٍ مِن لَدُن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود درويش - أحن إلى خبز صوتك أمي!

شعر محمود درويش – أحن إلى خبز صوتك أمي!

أَمِّي! أَضَعْتُ يَدَيَّا عَلَى خَصْرِ إِمْرَأَةٍ مِنْ سَرَابٍ. أَعانِقُ رَمْلاً أُعَانِقُ ظِلاً. فَهَلْ أَسْتطِيعُ الرُّجُوعَ إلَيْكِ / إِلَيَّا؟ لُأمِّكِ أُمُّ، لِتِينِ الحَدِيقَةِ غَيْمٌ. فَلَا تَتْرُكِينِي وَحِيداً

شعر محمود درويش - أمر باسمك

شعر محمود درويش – أمر باسمك

أمُرُ باسمِكِ إذ أخْلو إلى نَفَسي كَمَا يمُرُ دِمَشقيٌ بِأَندَلُسِ هُنا أَضاءَ لكِ اللَّيمونُ مِلحَ دَمي وَهَا هُنَا وَقَعتْ ريحٌ عَنِ الفَرَسِ أمرُ باسمك لا

شعر النابغة الذبياني - نظرت إليك بحاجة لم تقضها

شعر النابغة الذبياني – نظرت إليك بحاجة لم تقضها

نَظَرَت إِليْكَ بحاجةٍ لم تَقْضِها نَظَرَ السَّقِيمِ إلى وُجُوهُ العُوَّدِ كالأقحوانِ، غَداةَ غِبّ سَمائِه جفتْ أعاليهِ، وأسفلهُ ندي — النابغة الذبياني معاني المفردات: غداة غِب

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً