ألا بان بالرهن الغداة الحبائب

ديوان الحارث بن حلزة اليشكري
شارك هذه القصيدة

أَلا بانَ بِالرَهنِ الغَداةَ الحَبائِبُ

كَأَنَّكَ مَعتوبٌ عَلَيكَ وَعاتِبُ

لَعَمرُ أَبيكَ الخَيرِ لَو ذا أَطاعَني

لَغُدِّيَ مِنهُ بِالرَحيلِ الرَكائِبُ

تَعَلَّم بِأَنَّ الحَيَّ بَكرَ بِنَ وائِلٍ

هُمُ العِزُّ لا يَكذِبكَ عَن ذاكَ كاذِبُ

فَإِنَّكَ إِن تَعرِض لَهُم أَو تَسُؤهُمُ

تَعَرَّض لِأَقوامٍ سِواكَ المَذاهِبُ

فَنَحنُ غَداةَ العَينِ يَومَ دَعَوتَنا

أَتيناكَ إِذ ثابَت عَلَيكَ الحَلائِبُ

فَجِئناهُمُ قَسراً نَفودُ سَراتَها

كَما ذُبِّبَت مِنَ الجَمالِ المَصاعِبُ

بِضَربٍ يُزيلُ الهامَ عَن سَكَناتِها

كضما ذيدَ عَن ماءِ الحِياضِ الغَرائِبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الحارث بن حلزة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الحارث بن حلزة اليشكري

الحارث بن حلزة اليشكري

الحارث بن حلّزة واسمه الحارث بن حلّزة بن مكروه بن يزيد بن عبد الله بن مالك بن عبد بن سعد بن جشم بن ذبيان بن كنانة بن يشكر بن بكر بن وائل، من عظماء قبيلة بكر بن وائل، كان شديد الفخر بقومه حتى ضرب به المثل فقيل «أفخر من الحارث بن حلزة»، ولم يبق لنا من أخباره إلا ما كان من أمر الاحتكام إلى عمرو بن هند (في 554 - 569 م) لأجل حل الخلاف الذي وقع بين قبيلتي بكر وتغلب. توفي سنة 580 م، أي في أواخر القرن السادس الميلادي على وجه التقريب.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

تجاف عن الأعداء بقيا فربما

تَجافَ عَنِ الأعداءِ بُقياً فربّما كُفِيتَ فَلَم تُجرَحْ بنابٍ ولا ظُفرِ وَلا تَبرِ مِنهُم كلَّ عودٍ تخافُهُ فَإنّ الأَعادي يَنبُتونَ مَعَ الدّهرِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

أيها المنكح الثريا سهيلا

أَيُّها المُنكِحُ الثُرَيّا سُهَيلاً عَمرَكَ اللَهَ كَيفَ يَلتَقِيانِ هِيَ شامِيَّةٌ إِذا ما اِستَقَلَّت وَسُهيلٌ إِذا اِستَقَلَّ يَمانِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

يا من يكاتمني تغير قلبه

يا مَن يُكاتِمُني تَغَيُّرَ قَلبِهِ سَأَكُفُّ نَفسي قَبلَ أَن تَتَبَرَّما سَأَكُفُّ عَنكَ وَفي يَدَيَّ بَقِيَّةٌ مِن حَبلِ وَصلِكَ قَبل أَن يَتَصَرَّما يا لِلرِجالِ لِعاشِقَينِ تَوافَقا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

النفس تسخو ولكن يمنع العسر

النفس تسخو ولكن يمنع العسر

النفس تسخو ولكن يمنع العسر والحر يعذر من بالعسر يعتذرُ – عبد الصمد بن المعذل Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة

شعر أبو تمام - ثم انقضت تلك السنون و أهلها

شعر أبو تمام – ثم انقضت تلك السنون و أهلها

وَلَقَد أَراكِ فَهَل أَراكِ بِغِبطَةٍ وَالعَيشُ غَضٌّ وَالزَمانُ غُلامُ أَعوامُ وَصلٍ كانَ يُنسي طولَها ذِكرُ النَوى فَكَأَنَّها أَيّامُ ثُمَّ اِنبَرَت أَيّامُ هَجرٍ أَردَفَت بِجَوىً أَسىً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً