ألا أيها الساعي لتدرك مجدنا

ديوان حسان بن ثابت
شارك هذه القصيدة

أَلا أَيُّها الساعي لِتُدرِكَ مَجدَنا

هَلُمَّ فَما أَنباكَ عِلماً كَخابِرِ

لَقَد كانَ في القُرآنِ لَو كُنتَ عالِماً

بِهِ مَجدُنا في مُحكَماتِ البَصائِرِ

مَنِ المُؤثِرونَ وَالخَصاصَةُ فيهِمُ

عَلى كُلِّ ذي قُربى عَظيمِ الأَواصِرِ

قَبيلٌ وَقوا شُحَّ النُفوسِ فَأَفلَحوا

وَطابَت لَهُم مُستَخفَياتُ السَرائِرِ

فَعِش راغِماً أَو مُت بِغَيظِكَ إِنَّنا

أُلو حَسَبٍ عالٍ عَلى الناسِ قاهِرِ

وَسامٍ بِعَينَيهِ لِما لا يَنالَهُ

كَساعٍ بِرِجلَيهِ لِإِدراكِ طائِرِ

وَنَحنُ أُناسٌ أَصلُنا الأَزدُ مِنهُمُ

نُضاراً نَبَتنا في الفُروعِ النَواضِرِ

وَنَحنُ بَنو الغَوثِ بنِ نَبتِ بنِ مالِكٍ

بنِ زَيدِ بنِ كَهلانَ وَأَهلُ المَفاخِرِ

يَمانونَ تَدعونا سَبا فَنُجيبَها

إِلى الجَوهَرِ المَكنونِ خَيرِ الجَواهِرِ

وَنَحنُ مُلوكُ الناسِ مِن عَهدِ تُبَّعٍ

إِذِ المُلكِ في أَبناءِ عَمروِ بنِ عامِرِ

وَنَحنُ جَلَبنا الخَيلَ مِن سَروِ حِميَرٍ

إِلى جاسِمٍ بِالمُحنَقاتِ السَنادِرِ

يَكادُ صَهيلُ الخَيلُ فيها يُصِمُّنا

وَزَجرُ الحُداةِ في حَنينِ السَواجِرِ

نَقودُ جِيادَ الخَيلِ قُبّاً كَأَنَّها

سِراحَ عَدَت في ذي أَهاضيبِ ماطِرِ

وَنورِدُ أَبطالَ العَدُوِّ مَناهِلاً

حِياضَ المَنايا وِردُها غَيرِ صادِرِ

عَلى كُلِّ جَرداءَ الأَديمِ وَأَجرَدٍ

نَظَلُّ عَلَيها بِالرِماحِ الشَواجِرِ

وَلَولا حَذارُ اللَهِ قُلنا تَكَرُّماً

عَنِ الناسِ يا لَلناسُ هَل مِن مُفاخِرِ

وَحِميَرَ مِنّا أَهلُ بَذلٍ وَرَأفَةٍ

وَأَصحابُ قَمعٍ لِلعَدُوِّ المُكابِرِ

وَهَمدانُ أَحلاسُ الجِيادِ لَدى الوَغى

يَموجونَ مَوجَ البَحرِ عِندَ التَكاثُرِ

وَكِندَةُ فيها كُلُّ قَرمٍ سَمَيدَعٍ

أولَئِكَ أَصحابي وَوُدّي وَناصِري

وَشَعبٌ رَفيعٌ مِن قُضاعَةَ فاضِلٍ

عَلى كُلِّ شَعبٍ مِن شُعوبِ العَمائِرِ

أولَئِكَ قَومي إِن دَعَوتُ أَجابَني

ثَمانونَ أَلفاً في الحَديدِ المَظاهِرِ

إِذا شَرَّعوا الراياتِ لَم يَتَواكَلوا

وَفيهِم حِفاظِ الأَريَحِيِّ المُظافِرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعيى قبيل وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

أنت من معشر لهم قدم السوء

أَنتَ مِن مَعشَرٍ لَهُم قَدَمُ السو ءِ وَذو السابِقاتِ وَالتَبريزُ وَطَريقُ المَجدِ الَّذي سارَ في النا سِ لِيَجبي أَموالَهُم وَيَحوزُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

فطر توسط يومه الأسبوعا

فِطرٌ توسَّط يومه الأسبوعا وافقت فيه من السعود طلوعا واهاً له فطر غدا بربيعه وربيعك الغَدِق الحيا مربوعا فالناس والأنعام طراً قد غدوا في المرتعين

ديوان قيس بن ذريح
قيس بن ذريح

هبيني امرأ إن تحسنى فهو شاكر

هَبيني اِمرَأً إِن تُحسِنى فَهوَ شاكِرٌ لِذاكَ وَإِن لَم تُحسِني فَهوَ صافِحُ وَإِن يَكُ أَقوامٌ رَساؤوا وَأَهجَروا فَإِنَّ الَّذي بَيني وَبَينَكِ صالِحُ وَمَهما يَكُن فَالقَلبُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن خفاجه - أوجهك بسام وطرفي باكي

شعر ابن خفاجه – أوجهك بسام وطرفي باكي

أَوَجهُكَ بَسّامٌ وَطَرفِيَ باكي وَعَدلُكَ مَوجودٌ وَمِثلِيَ شاكي وَتَأبى اِهتِضامي في جَنابِكَ هِمَّةٌ تَهُزُّكَ هَزَّ الريحِ فَرعَ أَراكِ وَقَد نامَ مِنّي ظالِمٌ لِيَ ذاعِرٌ فَيا

شعر ياقوت الحموي - لها خال على صفحات خد

شعر ياقوت الحموي – لها خال على صفحات خد

لَهَا خَالٌ عَلَى صَفَحَاتِ خَدٍّ كَنَقْطَةِ عَنْبَرٍ فِي صِحْنِ مَرْمَرْ وَأَجْفَانٍ بِأَسْيَافٍ تُنَادِي عَلَى عَاصِي الْهَوَى اللهُ أَكْبَرْ — ياقوت الحموي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

شعر الطغرائي - فإن من جدّ وجد

شعر الطغرائي – فإن من جدّ وجد

اعمل بجدّ وجَلَد فإنّ من جَدّ وجد وحمّر الروح وبَيّض بالتصاعيد الجسد وحكم التزويج فال خلط هو الأمر الأشد واسبك بلين النار فال خلط إذا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً