ألا أيها الركب اليمانون عهدكم

ديوان الشريف الرضي
شارك هذه القصيدة

أَلا أَيُّها الرَكبُ اليَمانونَ عَهدُكُم


عَلى ما أَرى بِالأَبرَقينِ قَريبُ


وَإِنَّ غَزالاً جُزتُمُ بِكِناسِهِ


عَلى النَأيِ عِندي وَالمَطالِ حَبيبُ


وَلَمّا اِلتَقَينا دَلَّ قَلبي عَلى الجَوى


دَليلانِ حُسنٌ في العُيونِ وَطَيبُ


وَلي نَظرَةٌ لا تَملِكُ العَينُ أُختَها


مَخافَةَ يَثنوها عَلِيَّ رَقيبُ


وَهَل يَنفَعَنّي اليَومَ دَعوى بَراءَةٍ


لِقَلبي وَلَحظي يا أُمَيمَ مُريبُ


وَأَنهَلَني في القَعبِ فَضلُ غَبوقِهِ


خَليطانِ ريقٌ بارِدٌ وَضَريبُ


وَلَو نَفَضَت تِلكَ الثَنِيّاتُ بَردَها


عَلى الصَبِرِ المَمرورِ كادَ يَطيبُ


فَيا بَردَ ماءٍ ما ذيقَ بَردُهُ


بَلى إِنَّ لي قَلباً عَلَيهِ يَذوبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

فإن تك ليلى قد جفتني وطاوعت

فَإِن تَكُ لَيلى قَد جَفَتني وَطاوَعَت عَلى صَرمِ حُبلي مَن وَشى وَتَكَذَّبا لَقَد باعَدَت نَفساً عَلَيها شَفيقَةً وَقَلباً عَصى فيها الحَبيبَ المُقَرَّبا فَلَستُ وَإِن لَيلى

ديوان لبيد بن ربيعة
لبيد بن ربيعة

لهند بأعلام الأغر رسوم

لِهِندٍ بِأَعلامِ الأَغَرِّ رُسومُ إِلى أُحُدٍ كَأَنَّهُنَّ وُشومُ فَوَقفٍ فَسُلِّيٍّ فَأَكنافِ ضَلفَعٍ تَرَبَّعُ فيهِ تارَةً وَتُقيمُ بِما قَد تَحُلُّ الوادِيَينِ كِلَيهِما زَنانيرُ فيها مَسكَنٌ فَتَدومُ

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

عشت الزمان بخفض العيش منتصبا

عِشْتَ الزمان بخفض العيش منْتَصِباً لا علَّةً تشتكي فيه ولا وَصَبا والحمد لله شكراناً لنعمته أقْضي به من حقوق الشكر ما وجبا فاليوم ألبَسَك الرحمن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً