ألا أبلغ النعمان عني رسالةً

ديوان عمرو بن كلثوم

أَلا أَبلِغِ النُعمانَ عَنّي رِسالَةً

فَمَجدُكَ حَولِيٌّ وَلُؤمُكَ قارِحُ

مَتى تَلقَني في تَغلِبَ اِبنَةِ وائِلٍ

وَأَشياعِها تَرقى إِلَيكَ المَسالِحُ

نشرت في ديوان عمرو بن كلثوم، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

ألا أبلغ الفتيان عني رسالة

أَلا أَبلِغِ الفِتيانَ عَنّي رِسالَةً أَهينوا المَطايا هُنَّ أَهلُ هَوانِ فَقَد تَرَكَتني صَيدَحٌ بِمَضَلَّةٍ لِسانِيَ مُلتاثٌ مِنَ الطَلَوانِ نشرت في ديوان ذو الرمة، شعراء العصر…

أبلغ أمير المؤمنين رسالة

أَبلِغ أَميرَ المُؤمِنينَ رِسالَةً فَعَجِّل هَداكَ اللَهُ نَزعَكَ خالِدا بَنى بَيعَةً فيها الصَليبُ لِأُمِّهِ وَهَدَّمَ مِن بُغضِ الصَلاةِ المَساجِدا نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر…

أبلغ عكبا وأشياعها

أَبلِغ عِكَبّاً وَأَشياعَها بَني عامِرٍ أَنَّني ظالِعُ بَعَثتُم إِلَى أَشمَطٍ يافِعاً وَهَل يَغلِبُ الأَشمَطَ اليافِعُ نشرت في ديوان الأخطل، شعراء العصر الأموي، قصائد

أبلغ ذفافينا رسالة مشتاق

أَبلِغ ذُفافِيَّنا رِسالَةَ مُش تاقٍ أَسرَّ الشَكوى وَأَعلَنَها رُبَّ غَداةٍ لِلقَصفِ في حَلَبٍ يَجني ضُحىً وَردَها وَسَوسَنَها لِلَّهِ أَزمانُنا بِعَلوَةِ ما أَطيَبَ أَيّامِها وَأَحسَنَها نُبِّئتَها…

أبلغ أبا صالح إما مررت به

أَبلِغ أَبا صالِحٍ إِمّا مَرَرتَ بِهِ رِسالَةً مِن قَتيلِ الماءِ وَالراحِ الآنَ أَقصَرتُ إِقصاراً مَلَكتُ بِهِ مَقادَتي وَأَطَعتُ اللَهَ وَاللاحي أَشكو إِلَيكَ وَما الشَكوى بِمُجدِيَةٍ…

تعليقات