ديوان عبد الغفار الأخرس
شارك هذه القصيدة

أقولُ له يَوْمَ حَثَّ المَطِيَّ

وفيها جَوًى ليسَ في غيرها

أضَرَّ بها يا هُذيم الهوى

وها هي تشكوكَ من ضرِّها

وأَنْتَ تكلِّفها بالمسير

فخلِّ المَطِيَّ على سيرها

وتزجرها زجر لا راحمٍ

وإنَّكَ بالغْتَ في زجرها

ألَم تَرَها لا تُطيقُ الحِراك

لأشياء في الحبّ لم تدرها

ولو كنتَ تَعلمُ أمر النياق

لأوْسَعَك الرِّفقُ في عذرها

أما كنتَ يوم بكتْ بالغميم

فَخِلْتَ المدامعَ من نحرها

وركض الغرام بأحشائها

ونحن ركوبٌ على ظهرها

وعَرَّفَنا وَجْدُنا ما بها

وحتى اطّلَعْنا على سرِّها

فحينئذٍ راغ عن حَثِّها

وأصبَحَ يعجَبُ من أمرها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغفار الأخرس، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

رب أخ لي لم تلده أمي

رُبَّ أَخٍ لي لَم تَلِدهُ أُمّي يَنفي الأَذى عَنّي وَيَجلو هَمّي وَيَصطَلي دونِيَ بِالمُلِمِّ إِذا دُعيتُ اِشتَدَّ ماضي العَزمِ كَأَنَّ ما قالَ مُنادٍ بِاِسمي Recommend0

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

دنيا خدعت الذي سفرت له

دُنْيَا خَدَعْتِ الَّذِي سَفَرْتِ لَهُ عَنْ صَفْحَةِ لَمْ يَجُلْ بِهَا كَرَمُ سَرَقْتِ حَظَّ الإِلَهِ مِنْ يَدِهِ فَهَانَ مَا كَانَ مِنْكَ يُحْتَرَمُ مَاذَا الَّذِي نَالَ مِنْكِ

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

طال ليلي وبات قلبي جناحا

طالَ لَيلي وَباتَ قَلبي جَناحا وَمَلَلتُ العُذّالَ وَالنُصّاحا يَأمُرونَ المُحِبَّ بِالصَبرِ عَمَّن قَد بَرى الحُبُّ جِسمَهُ فَاِستَطاحا بِئسَ ما يَأمُرونَ مُستَشعِرَ الهَم مِ يُقاسي مِن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً